Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

واردات الهند من النفط الروسي الرخيص تقفز منذ غزو أوكرانيا

واردات الهند من النفط الروسي الرخيص تقفز منذ غزو أوكرانيا
واردات الهند من النفط الروسي الرخيص تقفز منذ غزو أوكرانيا Copyright Thomson Reuters 2022
Copyright Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

نيودلهي (رويترز) - أظهرت بيانات من رفينيتيف ايكون أن الهند استوردت 34 مليون برميل من نفط روسي رخيص منذ أن غزت روسيا أوكرانيا في 24 فبراير شباط، وهو ما يزيد إلى أكثر من ثلاثة أضعاف قيمة مجمل وارداتها من روسيا، بما في ذلك منتجات أخرى، في نفس الفترة في 2021 .

وتتزايد واردات الهند النفطية من روسيا منذ فبراير شباط بينما تحول ثالث أكبر اقتصاد في آسيا وثالث أكبر مستورد للنفط في العالم إلى شراء المزيد من النفط الروسي بخصم كبير لخفض فاتورة وارداته.

وبحسب بيانات رفينيتيف ايكون لتدفقات النفط فإن البلد الواقع في جنوب آسيا استورد 24 مليون برميل من الخام الروس هذ الشهر، ارتفاعا من 7.2 مليون برميل في أبريل نيسان وحوالي ثلاثة ملايين برميل في مارس آذار، ومن المتوقع أن يستورد حوالي 28 مليون برميل في يونيو حزيران.

وساعدت قفزة في واردات الطاقة في دفع مجمل واردات الهند السلعية من روسيا في الفترة من 24 فبراير شباط إلى 26 مايو أيار إلى 6.4 مليار دولار مقارنة مع 1.99 مليار دولار في نفس الفترة العام الماضي، بحسب أرقام حكومية اطلعت عليها رويترز.

لكن صادرات الهند إلى روسيا هبطت حوالي 50 بالمئة إلى 377.7 مليون دولار على مدار تلك الفترة، مع عدم قيامها حتى الآن بإنشاء آلية رسمية للدفع.

وفي حين رد الغرب على الغزو الروسي لأوكرانيا بسلسلة عقوبات واسعة، تتعرض الهند لانتقادات لمواصلتها شراء الطاقة الروسية. ونحت نيودلهي جانبا تلك الانتقادات، قائلة إن تلك الواردات تشكل فقط جزءا صغيرا من مجمل حاجات البلاد وقالت إنها ستواصل شراء النفط الروسي "الرخيص"، مجادلة بأن توقفا مفاجئا سيرفع تكاليف الطاقة على المستهلكين المحليين.

وتناقش شركات روسية وهندية للطاقة أيضا اتفاقيات آجلة للتوريد وحيازات محتملة لحصص في مشاريع روسية للنفط والغاز.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

كيف نهزم إدمان وسائل التواصل الاجتماعي ونتوقف عن مقارنة حياتنا بالآخرين؟

دراسة: 38 بالمائة من صفحات الويب التي تم إنشاؤها في عام 2013 لم تعد متاحة

شاهد: تعرّف على غواغوا.. الروبوت الصيني القادر على محاكاة مشاعر البشر