المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مصادر: كاليون التركية تجري محادثات مع العالمية القابضة بأبوظبي حول أصول طاقة

مصادر: كاليون التركية تجري محادثات مع العالمية القابضة بأبوظبي حول أصول طاقة
مصادر: كاليون التركية تجري محادثات مع العالمية القابضة بأبوظبي حول أصول طاقة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

من إبرو تونجاي وأورهان جوسكون

إسطنبول (رويترز) – قالت مصادر مطلعة إن كاليون القابضة التركية في مراحل متقدمة من محادثات مع الشركة العالمية القابضة بأبوظبي بشأن إقامة شراكة استراتيجية في أصول الطاقة.

وقالت أربعة مصادر إن كاليون، التي لديها امتيازات كبيرة في مجال الطاقة الشمسية وطاقة الرياح في تركيا، تجري محادثات شراكة في مجال الطاقة مع أبوظبي، وذكر مصدران منهم أن المحادثات مع الشركة العالمية القابضة بينما أفاد الآخران بأن المحادثات في مرحلة متقدمة، لكن الاتفاق النهائي لم يتأكد بعد. 

وتحصل تركيا على الغالبية العظمى من الطاقة من الواردات، وبدأت في عام 2017 طرح مناقصات واسعة لبناء محطات للطاقة الشمسية وطاقة الرياح من أجل تعزيز إنتاجها من الطاقة المتجددة.

وفي نوفمبر تشرين الثاني الماضي وقعت تركيا والإمارات صفقات استثمارية بمليارات الدولارات، شملت قطاع الطاقة، بعد محادثات بين الرئيس رجب طيب أردوغان وولي عهد أبوظبي آنذاك الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

وجاءت زيارة الشيخ محمد لأنقرة، التي كانت الأولى منذ سنوات، وسط جهود يبذلها المتنافسان الإقليميان لإصلاح العلاقات المتوترة وتكثيف التعاون الاقتصادي.

وفي ذلك الوقت، قال مسؤول تركي لرويترز إن إحدى الصفقات كانت بين الشركة القابضة (إيه.دي.كيو) في أبوظبي وكاليون وتتعلق بالطاقة والبنية التحتية.

وقال مصدران إن محادثات الشراكة مع الشركة العالمية القابضة شملت جميع أصول الطاقة لدى كاليون. وذكر أحد المصادر أن المحادثات بدأت في نهاية العام الماضي، مضيفا أنهم “يجرون محادثات في مراحل متقدمة مع أبوظبي من أجل شراكة في أصول الطاقة”.

وقالت كاليون القابضة لرويترز إنها تقيّم فرص التعاون الدولي في قطاع الطاقة.

وأضافت “نجري محادثات حاليا مع منظمات دولية، بينها مؤسسات من الإمارات العربية المتحدة“، وقالت إن المحادثات تتيح “فرصة مهمة جدا لزيادة استثماراتنا المتبادلة”.

ويترأس الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني لدولة الإمارات وشقيق رئيسها الشيخ محمد بن زايد، كلا من الشركة العالمية القابضة وشركة القابضة.

وقال متحدث باسم الشركة العالمية القابضة إنها ستواصل استكشاف سبل تنمية محفظتها الاستثمارية الدولية عبر مختلف القطاعات والأسواق، بما في ذلك تركيا.

وأضاف “ندرس حاليا الفرص المتاحة في مختلف المجالات بالسوق التركية، مثل الرعاية الصحية والصناعة والمواد الغذائية”.

وتمتلك كاليون مصنعا لإنتاج الألواح الشمسية بطاقة إنتاج سنوية تبلغ نحو 500 ميجاوات في أنقرة وتشيد محطة للطاقة الشمسية بقدرة 1350 ميجاوات في قونية.

وحصلت في نوفمبر تشرين الثاني على صفقة تمويل لمدة 12 عاما بقيمة 812 مليون دولار لمحطة كارابينار للطاقة الشمسية في قونية.