المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

علييف: دول أوروبية طلبت شراء الغاز من أذربيجان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
فني ستيفن ويغان يعمل في مصنع في محطة ضغط الغاز الطبيعي في صيدا ، شرق ألمانيا. 2008/03/12
فني ستيفن ويغان يعمل في مصنع في محطة ضغط الغاز الطبيعي في صيدا ، شرق ألمانيا. 2008/03/12   -   حقوق النشر  ماتياس ريتشل/أ ب

قال الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف أمام منتدى يوم الخميس إن عددا من الدول الأوروبية طلبت شراء الغاز من بلاده، مشيرا إلى أن أذربيجان تحتاج إلى زيادة الإنتاج أولا لتأمين الإمدادات الإضافية. وفي الوقت الراهن تبيع أذربيجان الغاز لتركيا وجورجيا واليونان وبلغاريا وإيطاليا عبر خطوط أنابيب لا تمر بروسيا.

واعتمد الاتحاد الأوروبي تقليديا على روسيا في الحصول على 40% من الغاز الذي يحتاج إليه، لكنه يبحث عن بدائل بعد غزو روسيا لأوكرانيا. وأوقفت روسيا بالفعل تدفقات الغاز إلى عدد من دول الاتحاد الأوروبي، بعد أن رفضت طلب موسكو الدفع بالعملة الروسية الروبل.

وقال علييف: "في الشهور الأخيرة، تقدمت إلينا عدة دول بطلب شراء الغاز. لكن ذلك ليس سهلا لأن علينا أن ننتجه أولا". ولم يذكر علييف أي دولة بالاسم، وقال إن الطلب على موارد الطاقة من أذربيجان يزيد في أوروبا، وإن بلاده تفعل كل شيء لتلبية الطلب المتزايد، موضحا قوله: "نحن نتعاون في الوقت الراهن مع المفوضية الأوروبية حول هذا الموضوع".

وتعتزم أذربيجان خلال ما بين أربع وخمس سنوات مضاعفة طاقة (خط أنابيب غاز عبر الأناضول)، الذي يضخ الآن 16.2 مليار متر مكعب من الغاز سنويا لتركيا وجنوب أوروبا.

وخططت البلاد لزيادة صادرات الغاز في عام 2022 إلى 24 مليار متر مكعب من 22 مليار متر مكعب في العام الماضي، وإرسال عشرة مليارات متر مكعب إلى أوروبا. ووضع المسؤولون الأذربيجانيون خططا لزيادة إنتاج الغاز إلى 50 مليار متر مكعب في العام بحلول عام 2026.

وخفضت روسيا إمدادات الغاز إلى أوروبا عبر خط أنابيب نورد ستريم 1 هذا الأسبوع بسبب تأخيرات في الصيانة، وقالت موسكو إن تأخيرات في الإصلاحات يمكن أن تتسبب في توقف التدفقات بالكامل.

المصادر الإضافية • رويترز