الفيضانات تغمر مزيداً من الأراضي وتحاصر الملايين في بنغلادش والهند

أشخاص يسيرون في مياه الفيضانات في سونامغانغ، بنغلاديش، 21 يونيو 2022
أشخاص يسيرون في مياه الفيضانات في سونامغانغ، بنغلاديش، 21 يونيو 2022 Copyright AP/Mahmud Hossain Opu
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تسببت الأمطار الموسمية في أسوأ فيضانات منذ أكثر من قرن في بعض مناطق بنغلادش وقتلت 69 شخصاً على الأقل خلال الأسبوعين الأخيرين هناك وفي ولاية أسام بشمال شرق الهند.

اعلان

قال مسؤولون إن مياه الفيضانات غمرت مساحات أوسع من أراضي بنغلادش وشمال شرق الهند يوم الثلاثاء في حين بذلت السلطات جهوداً مضنية للوصول إلى أكثر من 9.5 مليون شخص تقطعت بهم السبل وبحوزتهم القليل من الطعام ومياه الشرب بعد هطول أمطار غزيرة على مدى أيام.

وبشكل خاص، تسببت الأمطار الموسمية في أسوأ فيضانات منذ أكثر من قرن في بعض مناطق بنغلادش وقتلت 69 شخصاً على الأقل خلال الأسبوعين الأخيرين هناك وفي ولاية أسام بشمال شرق الهند.

وفي اتصال هاتفي مع رويترز، قال أبو بكر (26 عاماً) وهو من سكان منطقة سونامغانغ الأكثر تضرراً في شمال شرق بنغلادش: "الناس بلا طعام. إنهم حتى لا يحصلون على مياه الشرب منذ غمرت مياه الفيضانات آلات ضخ المياه الجوفية".

وحلقت طائرة رئيسة الوزراء الشيخة حسينة فوق يعض المناطق الغارقة اليوم الثلاثاء حيث شاهدت مناطق واسعة غمرتها المياه التي تحولت إلى اللون البني وهي المناطق التي فصلتها عن بعضها البعض نتوءات من الأرض، بحسب لقطات بثها التلفزيون.

وتتسبب الرياح الموسمية في سقوط أمطار غزيرة في جنوب آسيا بين حزيران/ يونيو وتشرين الأول/أكتوبر وتنشأ عنها غالباً فيضانات، خاصة في المناطق المنخفضة مثل بنغلادش حيث تفيض الأنهار بالمياه المتدفقة من جبال الهيمالايا. وصار الطقس المتطرف أكثر تواتراً في جنوب آسيا، ويحذر علماء البيئة من أن تغير المناخ يمكن أن يؤدي إلى المزيد من الكوارث.

المصادر الإضافية • رويترز

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

قتلى ومفقودون في حادث غرق عبارة في بنغلاديش

عيد الموسيقى في فرنسا يحتفل بعامه الأربعين

تقارير: أبل تنسحب وتوقف مشروعها السري لصناعة السيارات الكهربائية