صندوق الثروة السيادي السعودي يبدأ بيع سندات خضراء في أول طرح من نوعه

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
أرشيف
أرشيف   -   حقوق النشر  Amr Nabil/Copyright 2019 The AP. All rights reserved

أظهرت وثيقة بنكية الأربعاء أن صندوق الاستثمارات العامة السعودي، والمعروف بصندوق الثروة السيادي، بدأ في تلقي الطلبات على طرحه الأول للسندات، فيما سيكون أول إصدار أخضر لصندوق ثروة سيادي. ومن المتوقع أن يجمع الطرح المليارات من الدولارات.

وأصدر الصندوق توجيهات مبدئية لتسعير السندات الخضراء بزيادة حوالي 150 نقطة أساس عن سندات الخزانة الأمريكية بالنسبة للسندات أجل خمسة أعوام، وبزيادة حوالي 190 نقطة أساس لشريحة العشرة أعوام، وحوالي سبعة في المائة إلى 7.5 في المائة للشريحة ذات أجل مائة عام، والتي يتوقع أن تجمع 500 مليون دولار.

ومن المتوقع أن تكون شريحتا الخمسة أعوام والعشرة أعوام بالحجم القياسي، وهو ما يعني عادة جمع 500 مليون دولار على الأقل. وأظهرت الوثيقة أن تلقي الطلبات قد بدأ فعلا، ومن المتوقع إغلاق الطرح في وقت لاحق يوم الأربعاء. وسبق أن قالت مصادر إنه من المتوقع أن يجمع الطرح مليارات الدولارات.

ويتبوأ الصندوق، الذي يدير أصولا تتجاوز قيمتها 600 مليار دولار، مكانة مركزية ضمن أجندة السعودية الطموحة لتنويع الاقتصاد بعيدا عن النفط، والتي يتبناها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وأعلن ولي العهد في ديسمبر-كانون الأول الماضي أن الصندوق سيستثمر نحو 40 مليار دولار في الداخل خلال عام 2022، بعدما أنفق ما يقرب من 22 مليار دولار العام الماضي.

وأظهر عرض للمستثمرين للترويج للسندات أن الصندوق، الذي يهدف إلى زيادة أصوله إلى أكثر من تريليون دولار بحلول عام 2025، يتوقع استثمار أكثر من عشرة مليارات دولار بحلول عام 2026 في مشاريع خضراء، تتضمن الطاقة المتجددة والنقل النظيف والإدارة المستدامة للمياه. وتتولى مصارف بي.إن.بي باريبا وسيتي ودويتشه بنك وجولدمان ساكس وجي.بي مورغان دور المنسقين العالميين المشتركين ومدراء الدفاتر في الطرح. كما تشارك ثمانية بنوك أخرى كمديرين نشطين و11 أخرى في الصفقة.

المصادر الإضافية • رويترز