بروكسل تحذر إيلون ماسك من عدم الامتثال لقواعد الاتحاد الأوروبي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
إيلون ماسك، المالك الجديد لتويتر.
إيلون ماسك، المالك الجديد لتويتر.   -   حقوق النشر  أ ف ب

ذكّرت المفوضية الأوروبية إيلون ماسك بأنه يجب عليه اتباع قواعد الاتحاد الأوروبي بعد إعلانه شراء شبكة تويتر. وقال تييري بريتون، مفوض الاتحاد الأوروبي للسوق الداخلية، على منصة التواصل الاجتماعي صباح الجمعة "في أوروبا ، سيطير الطائر وفقًا لقواعدنا". 

قبل ساعات قليلة من ذلك، غرد بدوره ماسك قائلاً "لقد تم تحرير الطائر"، في إشارة إلى شعار تويتر. 

ليلة الخميس أعلن شخصان مطلعان على الصفقة إن إيلون ماسك قد سيطر على تويتر وأطاح بالرئيس التنفيذي والمدير المالي وكبير محامي الشركة. ولم تذكر المصادر ما إذا كانت جميع الأوراق الخاصة بالصفقة، التي بلغت قيمتها في الأصل 44 مليار دولار حوالي 43 مليار يورو، قد وقعت بالفعل، أو ما إذا كانت الصفقة قد تمت. 

لكنهما أكدا أن ماسك قد أصبح المسؤول عن منصة التواصل الاجتماعي وأنه قد قام بإقالة الرئيس التنفيذي باراغ أغراوال والمدير المالي نيد سيغال والمستشارة القانونية الرئيسية فيجايا غادي.

كما أفادت شبكة بلومبرغ أن ماسك سيصبح الرئيس التنفيذي وسيعمل أيضاً على إلغاء الحظر مدى الحياة على مستخدمي تويتر. 

كان ماسك قد أعلن في الأصل عن خططه لرفع الحظر مدى الحياة على تويتر في مايو- أيار الماضي، مما أثار انتقادات شديدة حول العالم، لأن حسابات المحظورين على منصة التواصل الاجتماعي تشمل الموالين لمجموعات كيو أنون ونظريات المؤامرة من ابتداع اليمين الأمريكي المتطرّف، وناكري وجود مرض كوفيد-19 والنازيين الجدد والرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

نشر مفوض الاتحاد الأوروبي رابطًا لمقطع فيديو نُشر في مايو- أيار المنصرم يُظهره مع الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا في مصنع سياراته في أوستن بتكساس.

 حينها، أكد ماسك أن القوانين التي تشمل المجال الرقمي في الاتحاد الأوروبي "تتماشى تماماً" مع تفكيره، ووافق على "كل شيء" قاله بريتون بشأن الإجراء الذي يتعامل مع إلتزامات المنصات بتعديل المحتوى.

يأتي إتمام الصفقة قبل ساعات فقط من الموعد النهائي الذي حدده قاضي ولاية ديلاوير لوضع اللمسات الأخيرة على الصفقة الجمعة. وكان القاضي قد هدد بتحديد موعد المحاكمة إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق.

وشملت قرارات ماسك الأولى، حركة تغيير واسعة في صفوف الموظفين الرئيسية. خطوة كانت متوقعة بسبب الخلافات التي نشبت بين المليارير الأمريكي وبعض المسؤولين في تويتر من بينهم الرئيس التنفيذي باراغ أغراوال والمدير المالي نيد سيغال والمستشارة القانونية الرئيسية فيجايا غادي.

تهدف التغييرات التي اجراها إيلون ماسك إلى التخلص من معارضي خططه المستقبلية لتويتر وزيادة قاعدة المشتركين في الشبكة وزيادة الإيرادات.

ما الذي سيغيره ماسك أيضًا؟

في أول خطوة كبيرة له منذ الخميس، حاول ماسك تهدئة المعلنين على تويتر، وقال إنه يستحوذ على المنصة لمساعدة البشرية ولا يريدها أن تصبح "ساحة جحيم مجانية للجميع". 

بدت رسالة المدير التفيذي لتسلا بمثابة رسالة واضحة ومباشرة تهدف إلى معالجة المخاوف بين المعلنين، المصدر الرئيسي للإيرادات في تويتر. لكن خطة ماسك لرفع الحظر على حسابات البعض من رعاة خطاب الكراهية لن يروج لحرية التعبير، لأن تقليل المحتوى المعتدل سيفتح الباب أمام المزيد من خطابات الكراهية عبر الإنترنت مما سيبعد المزيد المستخدمين.

وكتب ماسك "استحوذت على تويتر لأنه من المهم لمستقبل الحضارة أن يكون ساحة مدينة رقمية مشتركة، حيث يمكن مناقشة مجموعة واسعة من المعتقدات بطريقة صحية دون اللجوء إلى العنف"، وتابع "هناك حالياً خطر كبير من أن تنقسم وسائل التواصل الاجتماعي إلى أقصى اليمين المتطرف والغرف المتطرفة التي تولد المزيد من الكراهية وتقسيم مجتمعنا".

عبّر ماسك سابقاً عن كرهه للإعلانات واعتماد تويتر عليها، مما يشير إلى المزيد من التركيز على نماذج الأعمال الأخرى مثل الاشتراكات المدفوعة التي لن تسمح للشركات الكبرى بإملاء السياسة على كيفية عمل وسائل التواصل الاجتماعي. لكنه أكد للمعلنين الخميس أنه يريد أن يكون تويتر "أكثر منصة إعلانية تحظى باحترام في العالم".

viber

ومساء الجمعة أعلن المالك الجديد لتويتر أنه سيشكل "مجلس إشراف على المحتوى" للمنصة من أجل تقييم السياسة المستقبلية حول النشر وإعادة حسابات محظورة، وغرّد "سيشكّل تويتر مجلس إشراف على المحتوى لديه وجهات نظر متنوعة بشكل كبير. لن تتّخذ قرارات مهمة بشأن المحتويات أو إعادة حسابات قبل اجتماع ذلك المجلس".

المصادر الإضافية • الوكالات