التراث المعماري الروحي لمنطقة "ألطاي كراي" الروسية

التراث المعماري الروحي لمنطقة "ألطاي كراي" الروسية
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

نزور مدينة بيسك، في منطقة “ألطاي كراي” الروسية. عرَفت هذه المِنطقة تعسفاً في زمن الحملات السوفياتية المعادية للمظاهر الدينية، إذ تم تدمير معظم كنائسها. في الوقت الراهن تبذل جهود لإعادة إحياء الإرث المعماري الديني في المنطقة. و يتم الحرص على أن ببدو كالكنائس القديمة.

بضع حقائق حول منطقة ألطاي كراي

  • عدد السكان يصل إلى 2,5 مليون نسمة
  • حدودها مع جمهورية ألطاي و مع كزخستان
  • مدينة بارنول هي المركز الإداري للمنطقة
  • تعتبر من المناطق الزراعية المهمة في روسيا
  • تشكل جزءً مهماً من اقتصاد منطقة سيبيريا الغربية

هذا البناء الفخم على سبيل المثال كان مقراً لأحد المراكز التبشيرية في الماضي. حالياً يتم تطويره ليصبح مُتحف يحفظ الإرث الروحي والثقافي للمنطقة. يقول مدير المتحف بافيل كوفالينكو: “يقع هذا المجمع في بيسك التي تعتبر قلب المنطقة المقدسة. علينا إحياؤها لحماية التراث الروحي لـ“ألطاي”. مئات المعروضات الثمينة في هذا المتحف تشهد على الغنى التاريخي.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: وسط الكثبان والمناظر الخلابة.. "مضمار القدرة" أفضل وجهة لعشاق الدراجات في دبي

دبي .. وجهة رئيسية على خارطة قطاع الرحلات السياحية البحرية العالمي

كيف تحتفل بعيد الميلاد في الصحراء؟