المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو: طبق "سِفيتشي" بخلطة حليب النمر من أحد أكبر طهاة أميركا اللاتينية

euronews_icons_loading
فيديو: طبق "سِفيتشي" بخلطة حليب النمر من أحد أكبر طهاة أميركا اللاتينية
حقوق النشر  euronews   -   Credit: Dubai
حجم النص Aa Aa

في هذه الحلقة من "تيست" يحضّر الشيف العالمي ومعلّمُ المطبخ اللاتيني، ريتشارد ساندوفال، طبقاً اختارته البيرو ليكون الطبق الوطني لديها، وهو طبق "سِفيتشي" الشهير.

ساندوفال الذي حاز على أكبر الجوائز العالمية، والذي يمتلك نحو 45 مطعماً حول العالم، قرر تحضير الطبق أمام عدسة "يورونيوز"، في مطعم "تورو تورو" في فندق "غروسفِنور هاوس" في دبي.

يعتبر الطاهي المكسيكي المولد من المدافعين الأشداء عن المطبخ اللاتيني وهو يقول إن عمله "لا يراعي الحدود المكسيكية" ولذا ينهل من مكونات موجودة في بلدان لاتينية أخرى مثل البيرو.

ويعرف عن سيندوفال أنه يعتمد شعار التجديد في مطبخه، وهو نفسه لا يخفي أنه يتبع الـ"طرق القديمة ولكن بلمسات جديدة"، وهذا جلي في طبق "سفيتشي" الذي لا تضاف إليه فاكهة الحمضيات عادة.

والـ"سفيتشي" كما يقول ساندوفال، طبق بيروفي "كلاسيكي"، تستخدم في تحضيره خلطة "ليتشي دي تيغري" ومعناها حليب النمر. يمزح الشيف ويقول إنها مجرّد تسمية، لا علاقة بينها وبين حليب النمور أبداً.

ويحتوي الطبق على مزيج من الفاكهة (أفوكادو) والتوابل (الفليفلة الصينية) والكزبرة والبهار الأسود، أو غيرها، وأيضاً مكعبات السمك الطازج والنئية، والبطاطا الحلوة، والبصل والبصل الأحمر والقرفة، وعصير الليمون والبرتقال وحتى حبوب الذرة المجففة.

كلّ ذلك الغنى يعطي الطبق الذي يستمد اسمه من مدينة تقع في مقاطعة هواشيناغو المكسيكية، إذا ما تمّ تحضيره جيداً، مذاقات مختلفة، ففيه من الحلو واللاذع والساخن والمنعش بنفس الوقت، ولكن النكهات، على كثرتها وتعارضها، تبقى متوازنة.

ولا يتطلب تحضير طبق "سِفيتشي" الشهير وقتاً كبيراً، أي أنه ليس بحاجة إلى الفرن أو ساعات "على النار"، ولكن يجب تحضير مكوناته الكثيرة، وهذا الأمر يحتاج إلى بعض الوقت.