الأوكرانيون يحيون الذكرى 33 لكارثة تشرنوبيل النووية

الأوكرانيون يحيون الذكرى 33 لكارثة تشرنوبيل النووية

أحيت أوكرانيا الذكرى 33 لكارثة تشرنوبيل النووية، عندما انفجرت الوحدة الرابعة من المنشأة في الساعات الأولى من يوم 26 نيسان/ابريل 1986. وإثر الكارثة بنيت مدينة سلافوتيتش، في أعقاب إجلاء سكان بريبيات التي يقيم فيها عمال منشأة تشرنوبيل، والتي تبعد 1.5 كلم عن المنشأة. 50 ألفا من سكان بريبيات تم إجلاءهم حاملين معهم الشيء القليل من أغراضهم، ومنذ ذلك اليوم لم يعودوا إلى منازلهم، ويعيش من بقي منهم على قيد الحياة اليوم في سلافوتيتش.

أحيت أوكرانيا الذكرى 33 لكارثة تشرنوبيل النووية، عندما انفجرت الوحدة الرابعة من المنشأة في الساعات الأولى من يوم 26 نيسان/ابريل 1986. وإثر الكارثة بنيت مدينة سلافوتيتش، في أعقاب إجلاء سكان بريبيات التي يقيم فيها عمال منشأة تشرنوبيل، والتي تبعد 1.5 كلم عن المنشأة. 50 ألفا من سكان بريبيات تم إجلاءهم حاملين معهم الشيء القليل من أغراضهم، ومنذ ذلك اليوم لم يعودوا إلى منازلهم، ويعيش من بقي منهم على قيد الحياة اليوم في سلافوتيتش.

آخر الفيديوهات