فيديو

euronews_icons_loading
شاهد: شوارع بودابست تستعيد روح الاحتفال وتتزين بمناسبة عيد الميلاد

شاهد: شوارع بودابست تستعيد روح الاحتفال وتتزين بمناسبة عيد الميلاد

يرحب سوق عيد الميلاد في بودابست بالزوار لأول مرة منذ بداية الوباء بعد أن أدت العام الماضي القيود الصحية إلى إلغاء الحدث. وأصبحت أسواق عيد الميلاد هذا العام أحد أكثر الوجهات الاحتفالية شهرة في المدينة.

أشهر هذه الأسواق، ذلك المقام أمام كاتدرائية القديس ستيفن الشهيرة، ويتم الترويج له بشعار "في الحب والأمان"، كون التجول فيه يقتصر على الأشخاص الذين تم تلقيحهم بسبب الموجة الثالثة والرابعة من فيروس كورونا وتهديد انتشار متغير أوميكرون الجديد.

وفقًا للمنظمين، تتجاوز تدابير السلامة المطبقة المتطلبات الحكومية، لأن البائعين الذين يسوقون الأطعمة والمشروبات مجبرون على ارتداء الكمامات والتطعيم.

أجبرت التداعيات الاقتصادية للوباء العديد من ورش العمل الصغيرة التي تصنع المنتجات المجرية التقليدية على التوقف عن العمل. ولكن مع وجود ما يقرب من 100 عارض في سوق هذا العام، إلا أن عدد البائعين أقل بقليل من متوسط ​​السنوات الماضية.

viber

إضافة إلى العطل والأسواق في العاصمة المجرية، تواصل شركة النقل العام في المدينة تقليدها بتحويل ستة من عربات الترام إلى عرض ضوئي بمناسبة عيد الميلاد الذي يتميز بأضواء بيضاء وزرقاء. واستخدم موظفو شركة النقل حوالي 100000 مصباح لتزيين عربات الترام وتطلب تركيبها ما يقرب من 3 كيلومترات من الأسلاك.