Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
استجمام رغم الحرب
آخر تحديث:

فيديو. شاهد: رغم الحرب وحالة الطوارئ سكان أوديسا يقصدون البحر للإستجمام

في مدينة أوديسا الساحلية الجنوبية، فضل السكان الذهاب إلى الشواطئ والتمتع بحمامات شمس والاسترخاء على الرمل رغم الحرب وحالة الطوارئ التي تعيشها البلاد، خاصة وأن المدينة تمّ استهدافها مؤخرا بضربات صاروخية من طرف القوات الروسية. ورغم التلوث الذي ضرب الشواطئ مؤخرا بسبب تدمير سد كاخوفكا، إلا أن هذا لم يمنع المصطافين من السباحة والغوص.

في مدينة أوديسا الساحلية الجنوبية، فضل السكان الذهاب إلى الشواطئ والتمتع بحمامات شمس والاسترخاء على الرمل رغم الحرب وحالة الطوارئ التي تعيشها البلاد، خاصة وأن المدينة تمّ استهدافها مؤخرا بضربات صاروخية من طرف القوات الروسية. ورغم التلوث الذي ضرب الشواطئ مؤخرا بسبب تدمير سد كاخوفكا، إلا أن هذا لم يمنع المصطافين من السباحة والغوص.

اعلان
اعلان

آخر الفيديوهات

اعلان
اعلان
اعلان