عاجل

عاجل

ملكيات أوروبا بين التنازل عن العرش والبقاء حتى الوفاة

 محادثة
تقرأ الآن:

ملكيات أوروبا بين التنازل عن العرش والبقاء حتى الوفاة

ملكيات أوروبا بين التنازل عن العرش والبقاء حتى الوفاة
حجم النص Aa Aa

استقالة الملكة قرار هام بالنسبة لهولندا حيث النظام الملكي يمثل أساساً من أسس الحكم في بلد تديره عائلة الأورانج منذ أكثر من قرن. وكان للملكة المستقيلة بياتريكس أن قالت يوم تتويجها ان “الخدمة هي التي تعطي نكهة للملك”.
عن 75 عاماً تركت العرش لابنها البكر، فيليم ألكسندر، البالغ من العمر 46 عاما، بعد حكم دام حوالي ثلاثن عاماً.

هذا التنازل عن العرش هو ليس من مقتضيات الحداثة وإنما من الممارسات التي تتفق مع الملكية الهولندية. غير أن هذا التنازل هو استثناء في أوروبا الغربية، التي لديها سبع ممالك، ودوقية وإمارتين، وجيمعها من الملكيات الدستورية الوراثية.