عاجل

الرئيس الإيطالي الجديد يستعد لآداء اليمين الدستورية

 محادثة
الرئيس الإيطالي الجديد يستعد لآداء اليمين الدستورية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

إنه الوجه الجديد للحياة السياسية الإيطالية، القاضي سيرجيو ماتاريلا يصبح رئيسا لإيطاليا بعد انتخابه بأكثرية مريحة وصلت إلى ستمائة وخمسة وستين صوتا. وانتخاب ماتاريلا، هذه الشخصية الصارمة التي تنتمي إلى يسار الديمقراطية المسيحية والتي سبق وأن اصطدمت مرارا بسيلفيو برلوسكوني، سيسمح لرئيس الوزراء ماتيو رينزي برصّ صفوف حزبه الديموقراطي. فماتاريلا يعدّ
صاحب تاريخ سياسي طويل، فقد كان نائبا في البرلمان لمدة خمسة وعشرين عاما، وتولى حقائب وزارية خمس مرات. الجميع يؤكد أنّ انتخاب ماتاريلا يشكل نصرا واضحا لرئيس الوزراء ماتيو رينزي، والذي قال عن ماتاريلا:

بعد ثلاث جولات من الاقتراع السري، نال القاضي في المحكمة الدستورية سيرجيو ماتاريلا الأغلبية ليصبح الرئيس الجديد لإيطاليا. ماتاريلا يعدّ مرشح رئيس الوزراء ماتيو رينزي.

“لأنه رجل إستثنائي، إنه شخص محترم، شخص ناضل ضدّ الظلم، ضد المافيا. لقد كان عضوا في البرلمان، وكان وزيرا، وقاض في المحكمة الدستورية الإيطالية. ولأنه كان قادرا على الاستقالة من أجل مبدأ، مبدأ أجدر من مقعد في السلطة”.

ويمثل انتخاب ماتاريلا ضربة موجعة لبرلوسكوني الذي اعلن استعداده لدعم مرشح لوسط اليمين لكنه شعر أنه تعرض “للخيانة” من خلال اختيار رينزي لماتاريلا. إذ لم تلق دعوته إلى تصويت أبيض استجابة سوى مائة وخمسة نواب من أصل مائة واثنين وأربعين من كبار الناخبين التابعين لحزبه “فورزا إيطاليا” اليميني.

وفي الأشهر الأخيرة اعتمد رينزي عدة مرات على أصوات حزب برلوسكوني لتبني اصلاحات رفضها الجناح اليساري في حزبه الديموقراطي على غرار القانون الانتخابي الجديد لمجلس الشيوخ الأسبوع القادم.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox