عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أهالي ضحايا حادثة الـA320 يصلون إلى مكان الحادث

محادثة
أهالي ضحايا حادثة الـA320 يصلون إلى مكان الحادث
حجم النص Aa Aa

بلدة سين ليز ألب الفرنسية تستعد لاستقبال عائلات ضحايا حادث طائرة الإير باص الألمانية التي سقطت في جبال الألب. شركة الطيران الألمانية لوفتهانزا سخرت طائرات لإحضار الأهالي من ألمانيا وإسبانيا، البلدين الأكثر تأثراً بالحادث.

عمدة بلدة سين ليز ألب: توجد خلية كاملة من المترجمين الفوريين والأخصائيين النفسيين والأطباء. كل شيء يعتمد على أسئلتهم وما ينتظرون سماعه. سنقوم بكل ما يلزم لمواساتهم وتزويدهم بالمعلومات التي نملكها.

بحسب شركة الطيران، 72ألمانياً و 51أسبانياً كانوا على متن الطائرة التي هلك جميع ركابها.

المحققون طلبوا من العائلات إحضار مقتنيات شخصية للضاحايا لإجراء تحليلات الحمض النووي ومطابقتها مع الأشلاء.

عملية استقبال العائلات تحاط بدرجة عالية من الحماية، حيث يمنع اقتراب عدسات الإعلام من المكان المعد لاستقبال الأهالي. مراسلة يورونيوز في سين ليز ألب التقت فرانسيس هيرمت، عمدة البلدة: “أول الواصلين سنستقبلهم في دار الشباب حيث توجد خلية كاملة من المترجمين الفوريين والأخصائيين النفسيين والأطباء. كل شيء يعتمد على أسئلتهم وما ينتظرون سماعه. سنقوم بكل ما يلزم لمواساتهم وتزويدهم بالمعلومات التي نملكها في الوقت الراهن.”

مراسلة يورونيوز في “سين ليز ألب” تقول من أمام الصالة التي ستستقبل الأهالي: “خلال اليوم، سيتم استقبال أربعمئة إلى خمسمئة شخصٍ من أقارب الضحايا هنا في “سين ليز ألب”. الصالة خلفي ستتحول إلى كنيسة. بالطبع لن يسمح باقتراب الإعلام احتراماً لآلام العائلات. من يرغب من الأهالي سينقلون إلى منطقة قريبة من وقوع الحادث، نفس المكان الذي وصل إليه القادة السياسيين يوم أمس.”

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox