عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نجمة لعبة العروش تتعلم في مدرسة مصابة بالهستيريا

euronews_icons_loading
نجمة لعبة العروش تتعلم في مدرسة مصابة بالهستيريا
بقلم:  Euronews
حجم النص Aa Aa

نجمة مسلسل “لعبة العروش” ميزي ويليامز تلعب دور البطولة في فيلم “ذي فولينغ“، حيث تجسد دور ليديا. تلميذة غريبة الأطوار تربطها علاقة مع آبي صاحبة الكاريزمية القوية. أحداث الفيلم تدور في مدرسة إنكليزية صارمة نهاية الستينات. حيث تصاب التلميذيات بحالة هستيريا جماعية وإغماء غير مبرر وتحاول ليديا أن تفهم السر وراء ما يجري.











عن سبب قيامها بإخراج الفيلم تقول كارول مورلي: “أحببت فكرة الهستيريا الجماعية. الفتيات يصبن بمرض جماعي معمم كما يطلق عليه اليوم. رغبت بتنفيذ فيلم في مدرسة للبنات. يوجد الكثير من الاحتمالات عند الفتيات المراهقات وفتيات المدارس والثانويات الصارمة في الستينيات.”

الممثلة البريطانية ميزي ويليامز التي بلغت لتوها 18 عاماً سعيدة جداً بأدائها الدور المعقد، الذي يحتوي على عدة مستويات. تقول ميزي ويليامز: “كنت أعلم أنني قادرة على أداء الدور، رغبت حقاً بتجسيد ليديا. عرفت أنني قادرة على ذلك. ما صدمني هو كيف تمكنت المخرجة كارول مورلي من اكتشاف قدرتي على تأدية الدور، عرفت ذلك على الرغم من أن أحداً لم يراني في درو مشابه.

“ذي فولينغ” عمل درامي حول المراهقة ليديا المهملة من قبل والدتها والتي تجد نفسها مضرة لحل لعز الهستيريا الجماعية التي اجتاحت مدرستها، ومواجهة المسؤولين في الثانوية لإزالة السبب وراء الإغماء الجماعي للفتيات.

الفيلم متوافر حالياً في صالات العرض في المملكة المتحدة.