المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الجيش النيجيري يحرر مئات المحتجزين من قبضة بوكو حرام

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
الجيش النيجيري يحرر مئات المحتجزين من قبضة بوكو حرام

خلال عملية عسكرية لملاحقة عناصر بوكو حرام تمكن الجيش النيجيري من إخراج المتشددين من غابة سامبيسا، وهم يهرعون في كل اتجاه فيما كانت مروحيات الجيش تحوم فوق رؤوسهم، وشوهدت نسوة وأطفال يفرون من الأكواخ التي كانوا يحتجزون فيها وقد فتح لهم الجيش ممرا نحو منطقة أكثر أمنا، بينما قصف الجيش أكثر من عشرة مخيمات للمسلحين جوا

وكان الجيش النيجيري حرر حوالي مئات المحتجزين من الأطفال والنساء في غابة سامبيسا التي تعد آخر معاقل المتشددين

وفي مخيم مالكوهي شمال شرقي البلاد نقلت مائتان وخمسة وسبعون امرأة، وتروي نساء احتجزتهن جماعة بوكو حرام، ظروف اعتقالهن المرعبة، وما احدثه ذلك من اضطراب نفسي لديهن

وتقول لامي موسى التي انقذت من قبضة بوكو حرام: أخذوني ليزوجونني بأحد قادتهم، وعندما لاحظوا أنني حامل، قالوا إن معاشرتي تمت مع كافر فقتلوه، وقالوا إنه سيتم تزويجي بقائدهم بعد أسبوع من الوضع حسب قولهم، وقد أنجبت ليلا، وفي صباح اليوم الموالي أنقذني الجنود

ويقول محمد أمين سليمان مدير وكالة الإغاثة الانسانية أسيما: حتى أولئك الذين استطاعوا الفرار بمفردهم من منازلهم، يعانون على الأرجح من آثار نفسية صعبة، هذا بغض النظر عن أولئك الذين كانوا في الأسر طيلة أشهر فإن وضعيتهم مريعة

وبحسب تقديرات منظمة العفو الدولية فإن جماعة بوكو حرام خطفت أكثر من الفي امرأة وطفلة منذ بداية العام الماضي، ولا يبدو أن ما يزيد عن مائتي تلميذة خطفن في مدينة شيبوك قبل سنة، يوجدن من بين مئات المحررات