لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

"حبل المشنقة"، بعد عشرين عاما من وقوع المأساة

"حبل المشنقة"، بعد عشرين عاما من وقوع المأساة
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

طالب في مدرسة ثانوية في لوس انجلس قتل في عام 1993 في حادث مروع خلال مسرحية مدرسية بعنوان “The Gallows” أو حبل المشنقة. بعد عشرين عاما، أراد طلاب هذه المدرسة إحياء ذكرى المأساة، من خلال تصوير فيلم يحمل عنوان المسرحية ويصور ما جرى في المكان ذاته.

كريس لوفينغ وترافيس كلاف هما من أخرجا فيلم الرعب هذا، الذي يترجم ذكرى سيئة جدا لسنوات دراستهم في المعهد الثانوي.

يقول ترافيس كلاف، المخرج المشارك في الفيلم:“أنا وكريس عملنا كثيرا في المسرح وسمعنا قصصا كثيرة ومجنونة حول الأشباح في المسارح.
ثم هناك المدرسة الثانوية، المدارس الثانوية مرعبة بالفعل في وضح النهار جراء كل الضغوط الاجتماعية …أما في الليل، عندما تكون تعمل تحت الضغط ، أو تقوم بالبروفات النهائية في وقت متأخر من الليل، تسود اجواء ثقيلة، وهذا ما نحاول أن نقدمه في الفيلم. “

الفيلم صوربكاميرا ذاتية ويماهي شيئا ما الأفلام الوثائقية التي تصوراعتمادا على لقطات فيديو.

الممثلون شاركوا بدورهم في تصوير لقطات من الفيلم.

تقول الممثلة فايفر براون:“بدأنا بأسلوب حرب العصابات إذا صح القول. الممثل ريان صور كل شيء تقريبا . المخرجان وضعانا في مكان التصوي وكانا يطلبان منا عن طريق جهاز اتصال لاسلكي ما يجب تصويره وفعله. “

تقول الممثلة كاسيدي جيفورد :” كل يوم كنت آتي بمكياجي العادي وكان الأمرسهلا لأن الجميع كانوا طبيعيين، بكينا أكثر من مرة و هذا ما جعل وجوهنا متعبة وبدت المشاهد قريبة من الحقيقة.”

“حبل المشنقة” يعرض حاليا في قاعات السينما الأمريكية.