عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ارتفاع حصيلة عدد ضحايا الفيضانات في فرنسا

محادثة
euronews_icons_loading
ارتفاع حصيلة عدد ضحايا الفيضانات في فرنسا
حجم النص Aa Aa

سبعة عشر شخاصا فقدوا حياتهم وأربعة آخرون اعتبروا في عداد المفقودين، بسبب فيضانات تلت عواصف رعدية شديدة في منطقة الساحل الأزردي جنوب شرقي فرنسا، حيث فاض نهر براغ الصغير، فغمرت المياه شوارع في كان وأنتيب ومانديليو لا نابول ونيس

ويقول أحد المتضررين: خلال عشر دقائق ارتفع مستوى المياه إلى هذا الحد، رغم أن الأبواب كانت مغلقة وكانت ترتج، وكان ذلك مثيرا للجنون

وكانت منطقة مانديليو المتاخمة لكان الأكثر تضررا، إذ سجلت فيها أكبر عدد من الوفيات، عندما فاجأت المياه السكان، حين أرادوا ركن سياراتهم في المرائب تحت الأرض لحمايتها

ويقول سائح بريطاني: اعتقدت أنني سأموت، لأنني فكرت لحظتها أنني سأستسلم للمياه الجارفة. كانت هناك طفلة ورائي، وكانت تريد الوصول إلى سيارتها ولكنها اختفت، وقد تمكنت من أن أتسلق الشجرة هناك

من جانبه اعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند المناطق المتضررة التي توجه إليها في حالة كارثة طبيعية، مستغلا ذلك ليدعو إلى اتخاذ قرارات تخص المناخ، قبل أسابيع من تنظيم فرنسا مؤتمرا عالميا بشأن المناخ