عاجل
This content is not available in your region

التهرب الضرائبي ما يزال همَّا أوروبيا اقتصاديا

محادثة
euronews_icons_loading
التهرب الضرائبي ما يزال همَّا أوروبيا اقتصاديا
حجم النص Aa Aa

دوقية اللوكسمبورغ كما دول اوروبية عديدة لم تتغير كثيرا نظمها الخاصة بالضرائب على الشركات الكبرى و ذلك بعد مرور سنة كاملة على قضية لوكس ليكس التي كشفت عن تسهيلات ضرائبية طالت عددا من الشركات العالمية الكبرى . عدد من الاقتصاديين الاوروبيين بدأوا بالمطالبة بالمزيد من الشفافية المالية و التعاون بين الدول الإعضاء في الاتحاد الاوروبي من اجل تحقيق اصلاحات مالية ضرائبية طموحة و مكافحة التهرب الضرائبي و تبييض الأموال. تشير التقارير الى ان اللوكسمبورغ و فرنسا و النمسا و اسبانيا و البرتغال و المانيا هي من الدول عديدة ما تزال تمنح الشركات العالمية الكبرى تسهيلات مالية. . رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر كان رئيسا لحكومة اللوكسمبورغ عندما منحت الشركات العالمية التسهيلات و النظم الضرائبية الخاصة.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox