المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تنظيم الدولة الإسلامية يتبنى تنفيذ تفجيرين في الضاحية الجنوبية لبيروت

Access to the comments محادثة
بقلم:  Kawtar Wakil
euronews_icons_loading
تنظيم الدولة الإسلامية يتبنى تنفيذ تفجيرين في الضاحية الجنوبية لبيروت

قتل أكثر من أربعين شخصا وأصيب حوالي مئتين بجروح متفاوتة مساء هذا الخميس في تفجيرين استهدفا شارع الحسينية الواقع في منطقة برج البراجنة ذات الأغلبية الشيعية في الضاحية الجنوبية للعاصمة اللبنانية بيروت معقل حزب الله.

تنظيم ما يسمى الدولة الاسلامية تبنى تنفيذ التفجيرين، وكشف في بيان عن “عملية أمنية نوعية” تمكن خلالها جنود الخلافة كما قال من ركن دراجة مفخخة وتفجيرها. مضيفا “بعد تجمع المرتدين في مكان التفجير” فجر أحد عناصر التنظيم حزامه الناسف في وسطهم.”

ووقع التفجيران بفارق سبع دقائق. الجيش اللبناني أكد العثور في موقع الإنفجار الثاني على جثّة إرهابي ثالث لم يفلح في تفجير نفسه.

من جهته صرح حسين خليل، المعاون السياسي للأمين العام للحزب حسن نصرالله، حول تبني تنظيم الدولة الاسلامية للتفجيرين “ليس مستبعدا على التنظيم وكل من ينتمي الى هذه الوحوش الكاسرة هذا العمل هذه عقليتهم، هذا دينهم ولن يتغيروا.”

التفجيران يعتبران الأكثر دموية منذ الكشف عن تورط الحزب في النزاع في سورية المجاورة، ما يعيد المخاوف من وقوع البلد الذي عاش هدوء نسبيا خلال الآونة الأخيرة ضحية للصراع المستمر في المنطقة.