المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بولندا تحقق من جديد في كارثة تحطم طائرتها الرئاسية في روسيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
بولندا تحقق من جديد في كارثة تحطم طائرتها الرئاسية في روسيا

حكومة بولندا المحافظة أدانت مسؤولية روسيا بخصوص حادث تحطم الطائرة الرئاسية في سمولنسك سنة ألفين وعشرة، بحسب وزير الدفاع أنتوني ماسيريفيتس، الذي تحدث عن حقيقة تغاضت عنها حكومة بلاده السابقة. الوزير أحدث لجنة تحقيق جديدة بخصوص هذه الكارثة، التي ذهب ضحيتها ستة وتسعون مسؤولا سياسيا وعسكريا بولنديا رفيعا، من بينهم رئيس البلاد