المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

النواب الفرنسيون يوافقون على إسقاط الجنسية عن المدانين بالإرهاب

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
النواب الفرنسيون يوافقون على إسقاط الجنسية عن المدانين بالإرهاب

وافق النواب الفرنسيون بأغلبية ضئيلة على إدراج مادة في الدستور لإسقاط الجنسية عن المدانين “بالإرهاب”. الصياغة النهائية للمادة لاتخص بالذكر حاملي الجنسية المزدوجة. فقد أثار هذا التفصيل موجة عارمة من الانتقادات، واعتبر فيه البعض تصنيفاً للمواطنين الفرنسيين إلى فئات. النص بصيغته الحالية يتيح من الناحية النظرية إمكانية إسقاط الجنسية عن فرنسي لا يحمل جنسية أخرى عند إدانته “بالإرهاب”.

هذه المادة التي تثير جدلاً واسعاً وتشق صف النواب الاشتراكيين، قُدمت ضمن مشروع تعديل دستوري طُرح في أعقاب الهجمات الإرهابية التي طالت باريس في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر. النواب سيصوت الأربعاء على مجمل التعديل الدستوري الذي يشمل أيضاً إدراج حالة الطوارئ في الدستور. وفي مرحلة لاحقة سيخضع مشروع القانون إلى تصويت موسع يشمل مجلسي النواب والشيوخ، ويحتاج إلى موافقة ثلاثة أخماس أعضاء الغرفتين قبل أن يصبح نافذ المفعول.