لماذا تتعرض تركيا لهجمات دموية؟

لماذا تتعرض تركيا لهجمات دموية؟
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

بعد الهجوم الدموي الذي تعرضت له العاصمة التركية أنقرة ،بتفجير سيارة مفخخة قرب محطة للحافلات و الذي خلف العشرات من قتلى و الجرحى ، ثمة شعور يتقاسمه

اعلان

بعد الهجوم الدموي الذي تعرضت له العاصمة التركية أنقرة ،بتفجير سيارة مفخخة قرب محطة للحافلات و الذي خلف العشرات من قتلى و الجرحى ، ثمة شعور يتقاسمه الأتراك بازدياد الخطر المحدق بتركيا ، مراسل يورونيوز بورا بايراكتار في تركيا ، يلخص لنا الأجواء المنبثقة من الهجمات و رؤية السياسيين و المختصين لها.

بورا بايراكتار مراسل يورونيوز في تركيا يقول:
تركيا و العاصمة انقرة شهدت لثلاث مرات خلال الخمسة أشهر الماضية و لمرتين نهاية الشهر هذا النوع من الأعمال الدموية. لحد الآن تركيا لديها مشكلتان أمنيتان و أن هذه الأعمال مرتبطان بهما. الأول يكمن في الهجوم على حزب العمل الكردستاني في الجنوب الشرقي لتركيا، في دياربكر و جزرا و العديد من المدن التي تستمر فيها العمليات.
و هناك قتال شديد مع حزب العمال الكردستاني. و يتم تداول أن حزب العمال الكردستاني له علاقة بهذه الهجومات. و الهجمات السابقة تم ربطها بحزب العمال الكردستاني و وحدة حماية الشعب المقاتلة.
المسألة الثانية هي سوريا . الحرب الاهلية في سوريا أثرت على تركيا التي أصبحت طرفاً في الحرب . تركيا هي ضد وحدة حماية الشعب الكردي المرتبط بحزب العمال الكردستاني و داعش و قوات النظام السوري. لهذا فخبراء الأمن هنا، وأيضا أعضاء الحكومة يقولون أن تركيا يمكن أن تكون عرضة لهجمات ارهابية. و عندما يتعلق الأمر بحزب العمال الكردستاني ، وزراء سابقون و كذا نواب رؤساء حكومة سابقين يقولون أن هناك قوى عظمى خلف هذه الهجمات. على الأقل هناك بعض أعضاء الحكومة يشعرون أنهم يتعرضون لهجوم من تحالف دولي.
أعتقد أننا سنستمع إلى هذا النوع من التصريحات من المسؤولين حول هذه الهجومات.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تركيا وما تعرضت له من اعتداءات منذ 2006

خسارة مدوية "للعدالة والتنمية" في الانتخابات البلدية.. وأردوغان يعلق: "سنصحح أخطاءنا ونحاسب أنفسنا"

الرئاسة التركية تعلن إلغاء زيارة الرئيس الإيراني إلى تركيا الثلاثاء