لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شبح الشلل يخيم على فرنسا بسبب الإضراب في قطاعات حساسة

 محادثة
شبح الشلل يخيم على فرنسا بسبب الإضراب في قطاعات حساسة
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

الإحتجاجات ضد قانون العمل الجديد مستمرة في فرنسا وآفاق توتر الوضع تبدو جلية يوما بعد يوم، تعطيل نشاط المصافي النفطية الذي باشرته نقابات عمالية منذ عدة أيام يطال ست من المصافي الثماني المتواجدة على الأراضي الفرنسية، أمر أدى إلى نقص كبير في الإمداد بالوقود، قطاع تصنيع مواد البناء تأثر كثيرا بهذا النقص ما قد يؤدي إلى توقف نشاط بعض مؤسساته بداية من الأسبوع المقبل.

لكن ومع ذلك تبقى النقابات مصممة على الإضراب، سبستيان فارانيول، نقابي في القطاع النفطي، قال:“الحركة الإحتجاجية ستتواصل مادامت الحكومة ترفض استقبالنا والتخلي عن مشروع قانون العمل وما لم تقدم مشروعا مفيدا للمؤسسات الفرنسية وللعمال.”

قطاع المواصلات العامة بما فيه القطارات وشبكة المترو سيكون بداية من الثلاثاء في إضراب دعت إليه ثلاث نقابات عمالية على خلفية فشل المفاوضات المتعلقة بساعات العمل.

الحركة الإضرابية امتدّت أيضا إلى قطاع النقل الجوي بعدما دعت نقابة طياري شركة الخطوط الجوية الفرنسية إلى إضراب قد يستمر ستة أيام دون ان تحدد تاريخ انطلاقه.

بشكل عام الوضع في فرنسا يوحي بشلل كبير في مختلف المجالات وذلك قبيل إحد عشر يوما فقط من موعد استضافتها لكأس أمم أوروبا لكرة القدم.