لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

إفتتاح مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ في دورته الـ22 في مراكش

 محادثة
إفتتاح مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ في دورته الـ22 في مراكش
حجم النص Aa Aa

مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ في دورته الثانية والعشرين افتتح في مدينة مراكش المغربية يوم الاثنين بحضور ممثلين عن مئتي دولة. حسب باتريسيا اسبينوزا مسؤولة شؤون المناخ في الامم المتحدة فإن هذا الحدث يشكل مناسبة للتقدم في التدابير المناخية.

وأضافت “تنفيذ مبكر لاتفاق باريس هو سبب واضح للاحتفال، لكنه ايضاً تذكير مناسب بالتوقعات العالية التي نحملها على عاتقنا اليوم. تحقيق الاهداف والطموحات لاتفاق باريس ليس بالامر السهل. لقد انطلقنا في عمل لتغيير سير قرنين من تطوير مكثف للكربون”.

اتفاق باريس، وقعت عليه العام الماضي مئة واثنتان وتسعون دولة منها مئة دولة صادقت عليها. ولم تدخل حيز التنفيذ الا يوم الجمعة بعد ان حصلت على تأييد خمس وخمسين دولة تمثل خمساً وخمسين في المئة من انبعاثات الغاز العالمية.

وزيرة البيئة الفرنسية سيغولان رويال التي ترأست قبل عام مؤتمر باريس، سلمت رئاسة المؤتمر الحالي لوزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار، آملة ان يخصص هذا الحدث لافريقيا.

ومن باب إغلي في مدينة مراكش تخبرنا موفدة يورونيوز كوثر وكيل انه: “أثناء اشغال قمة المناخ الثانية والعشرين المنعقدة في مدينة مراكش والتي تستمر لغاية الثامن عشر من شهر تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، تم وضع هدف واحد يتمثل بالحفاظ على درجة الحرارة في مستوى اقل من درجتين مئويتين. كما تتمثل الخطوط العريضة لهذا الحدث الدولي في الاعتماد على الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والحفاظ على المياه وتكيف الزراعة مع التغيرات المناخية في القارة السمراء التي تستضيف هذا الحدث الدولي”.