Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

وزير الخارجية الأميركي: "الصبر الاستراتيجي" مع كوريا الشمالية انتهى

وزير الخارجية الأميركي: "الصبر الاستراتيجي" مع كوريا الشمالية انتهى
Copyright 
بقلم:  Euronews
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

خلال زيارته إلى سيول، حذر وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون من أن سياسة "الصبر الاستراتيجي" حيال كوريا الشمالية انتهت، مضيفا أنه يجري العمل على تطوير "مجموعة تدابير" للتعامل مع الدولة المعزولة

اعلان

في زيارته إلى كوريا الجنوبية، حطت طائرة وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون في المنطقة المنزوعة السلاح بين الكرويتين، وهي من أكثر الحدود تحصينًا في العالم، والتقى قائد القوات الأميركية المتواجدة فيها.

زيارة سيول هي الخطوة الثانية، خلال جولة آسيوية لتيلرسون تهدف إلى تدبّر الأزمة المتفاقمة بسبب الخطر الذي تمثله بيونغيانغ على حلفاء واشنطن في المنطقة.

وقد أعلن وزير الخارجية الأميركي من سيول أن سياسة “الصبر الاستراتيجي” حيال كوريا الشمالية “انتهت“، موضحًا: “فشلت الجهود حيال كوريا الشمالية على مدى العقدين الماضيين لتحقيق استقرار سلمي يجعلنا أكثر أمنًا”.

وأضاف تيلرسون: “دعوني أكون واضحًا. سياسة الصبر الاستراتيجي انتهت. نحن ندرس مجموعة جديدة من التدابير الدبلوماسية والأمنية والاقتصادية. كلها مطروحة على الطاولة”.

من طوكيو، كان تيلرسون قد وعد الخميس أنه سيضغط على الصين لاحتواء طموحات حليفتها كوريا الشمالية التي تواصل تجاربها الصاروخية النووية والبالستية في المنطقة، وثير مخاوف جيرانها.

حيث يتوجه وزير الدبلوماسية الأميركية السبت إلى الصين لهذا الغرض.

تجدر الإشارة إلى أن بكين ماتزال غاضبة بعد إعلان الأميركيين عن نشر نظام الدفاع الصاروخي “ثاد” في كوريا الجنوبية.

غير أن سيول أكدت أن نشر منظومة الدفاع الصاروخي الأمريكية تهدف فقط إلى الدفاع عن نفسها ضد جارتها الشمالية وليست ضد أي دولة أخرى.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

وصلت حد إطلاق النار.. توتر متصاعد بين الكوريتين وسيول تستدعي السفير الروسي

فيديو: ملقيًا التراب بيديه على التابوت... زعيم كوريا الشمالية يحضر جنازة مسؤول الدعاية كيم كي نام

بإشراف شخصي من زعيمها: كوريا الشمالية تختبر صاروخا متوسط المدى يعمل بالوقود الصلب برأس حربي فرط صوتي