لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الملك عبد الله في واشنطن يشيد بـ: "شجاعة والتزام" ترامب بالسلام في الشرق الأوسط

 محادثة
الملك عبد الله في واشنطن يشيد بـ: "شجاعة والتزام" ترامب بالسلام في الشرق الأوسط
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

العاهل الأردني عبد الله بن الحسين يُشيد من البيت الأبيض في واشنطن التي يزورها برفقة زوجته منذ الثلاثاء بما وصفه بـ: “شجاعة والتزام” مضيفه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالعمل على إحلال السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

الزيارة تهدف إلى تعزيز علاقات التعاون والشراكة الإستراتيجية بين الأردن والولايات المتحدة، ترجمتها مباحثات جمعت الملك الأردني في لقائيْن منفصليْن بكلٍ من وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس و مستشار الأمن القومي هربرت ماكماستر عن الاوضاع الجيوسياسية والأمنية في الشرق الأوسط، بما فيها الوضع في سوريا الذي قال دونالد ترامب بشأنه إنه صُدِم بما وقع في خان شيخون.

في ندوة صحفية مشترَكة أضاف الرئيس الأمريكي بالقول:

“يتعين علي أن أقول إن العالم في فوضى، وقد ورثتُ فوضى..سواء أتعلق الأمر بالشرق الأوسط أو كوريا الشمالية أو بأشياء أخرى عديدة أو حتى ببلدنا كالاتفاقيات التجارية. لقد ورثت فوضى. سنتولى ضبطها..سنتولى ضبطَها.”

هذا ما وعد به الرئيس الأمريكي دون إفصاح عن وصفة عملية الضبط وتفاصيلها ولا عن “أضرارها الجانبية“، لأن عمليات الضبط الجيوسياسي في بؤر التوتر العالمية كثيرا ما تقتضي عمليات جراحية، والعمليات الجراحية تتضمن جميعها، من الناحية المبدئية على الأقل، كَمًّا يزيد أو ينقص من الأوجاع والآلام…وأيضا من المخاطر.