تراجع نسبي لحالات الإصابة بالكوليرا في اليمن

تراجع نسبي لحالات الإصابة بالكوليرا في اليمن
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

في آخر احصائيات لها، قالت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء أن مؤشرات وباء الكوليرا الذي يضرب اليمن وأودى بحياة 1400 شخص خلال شهرين في تباطؤ نسيبي بعد انخفاض نسبة الوفيات إلى النصف.
وأعلن مستشار منظمة الصحة العالمية لحالات الطوارئ في اليمن أحمد زويتن
ان نسبة الوفيات بسبب المرض تشهد تراجعا من 1,7% في مطلع ايار/مايو إلى 0,6% حاليا، وهذا نتيجة التدخل الطارئ لعمال الإنقاذ.

تعمل فرق الاستجابة السريعة من بيت إلى بيت من خلال كلورة مصادر المياه وتوعية المجتمعات حول كيفية حماية أنفسهم عن طريق تنظيف وتخزين المياه. pic.twitter.com/bL1XfMpI8D

— WHO Yemen (@WHOYemen) 26 juin 2017

وأضاف ذات المتحدث ان عدد الحالات المسجلة في الايام الأخيرة انخفض الى 39 ألفا خلال الاسبوع الماضي مقابل متوسط 41 الفا في الاسابيع السابقة.
في المقابل أشار مستشار المنظمة إلى ان انخفاض الارقام قد يعود لتراجع عدد البلاغات تزامنا مع عيد الفطر، لافتا إلى ان عدد الاصابات الاجمالي قد يعاود الارتفاع الى الضعفين قبل القضاء على الوباء.

وأنذرت الامم المتحدة بأن عدد الاصابات مرشح لتجاوز 300 ألف حالة في اليمن بحلول ايلول/سبتمبر، حيث أحصت حوالي 219 ألف حالة مشبوهة.

2015 recorded 172,000 cholera cases worldwide. #Yemen alone surpassed record in just 2 months with over 180,000 cases now. Let that sink in. pic.twitter.com/nzwVRswjeq

— Hisham Al-Omeisy (@omeisy) 22 juin 2017

ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعاً دامياً بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية، وسقطت العاصمة صنعاء في أيدي الحوثيين في أيلول/سبتمبر من العام نفسه. وشهد النزاع تصعيداً مع انطلاق تدخل عسكري لتحالف عربي بقيادة السعودية في البلاد في آذار/مارس 2015 وقتل منذ ذلك الحين ثمانية آلاف شخص جراء النزاع.
وتسببت الحرب بانهيار البنى التحتية الطبية والصحية في البلاد، ما أدى في أواخر نيسان/ابريل إلى رصد الوباء للمرة الثانية في أقل من عام.
وسبق ان حذرت في نهاية أيار/مايو من انهيار اليمن حيث يواجه 17 مليون شخص نقصا في الغذاء وبينهم 7 ملايين على حافة المجاعة في بلد يعتمد إلى حد كبير على استيراد غذائه.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

اليمنيون بين مطرقة الحرب وسندان وباء الكوليرا

الكوليرا في اليمن، "كارثة من صنع الإنسان"

4 أشخاص يلقون حتفهم على سواحل إسبانيا بسبب سوء الأحوال الجوية واضطراب البحر