شبح سوء التغذية في سوريا يهدّد الأطفال

شبح سوء التغذية في سوريا يهدّد الأطفال
بقلم:  Adel Dellal
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

شبح سوء التغذية في سوريا يهدّد الأطفال

توفي طفلان على الأقل في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق خلال الساعات الثماني والأربعين الماضية بسبب سوء التغذية الناجم عن الحصار الخانق الذي تتعرض له المنطقة.

وقد عجزت المراكز الطبية عن انقاذ الأطفال بسبب ضعف المكانيات حيث أشار الدكتور يحيى أبو يحيى المسؤول في القسم الطبي في المؤسسة السورية للتنمية إلى معاناة طفلة من نقص تغذية وهي في رحم أمها، لكون الأم تعاني أيضا من سوء التغذية. وأضاف يحي أبو يحي أنّ معاناة الطفلة من سوء التغذية استمرت حوالى شهر إلى غاية وفاتها يوم أمس.

وتوفي طفل آخر يبلغ من العمر شهرا جراء سوء التغذية، حيث أشارت تقارير إعلامية أنّ هذه المشكلة لدى الأطفال تنتشر بسرعة كبيرة وخاصة في صفوف الأطفال حديثي الولادة.

الجوع يفتك بأطفال #الغوطة الشرقية.. وفاة طفلة رضيعة بسبب سوء التغذية #سورياhttps://t.co/ARhAdrQn5T#اليمن#السعودية#طرد_ايران_من_المنطقةpic.twitter.com/7QrRA6VUyN

— milade (@milade7) 23 octobre 2017

وفي سياق متصل أكد المدير الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف” لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الدكتور بيتر سلامة أنّ الملايين داخل سوريا يعيشون في ظروف تشبه الحصار، وأنّ الملايين شردوا من منازلهم، وقد ظهرت حالات سوء التغذية الحاد بين الأطفال للمرة الأولى في التاريخ الحديث في سوريا.

وأشار بيتر سلامة أن طفلاً واحداً من بين خمسة أطفال يخاطر بحياته ويعبر خطوط القتال من أجل الوصول إلى المدرسة وأضاف سلامة: “إذا تعذر على الناس الحصول على المياه والرعاية الصحية والتعليم، فهذا بالتأكيد يمثل سبباً في مغادرة الملايين من سوريا إلى الدول المجاورة، وفي نهاية المطاف إلى أوربا وخارجها”.

واعتبر بيتر سلامة أنّ أولوية اليونيسف الآن هي توفير ملايين الليترات المياه الصالحة للشرب يوميا إلى مدينة حلب ومناطق أخرى من البلاد حيث تلجأ الفصائل المقاتلة إلى حصار المدنيين كتكتيك للضغط على بقية الأطراف.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

سوريا:6 سنوات من نزاع شرد ملايين النازحين

الأمم المتحدة تناشد جمع 4.07 مليار دولار لمعالجة الأزمة الإنسانية المتصاعدة في سوريا

اليونيسف: تضاعف سوء التغذية الحاد خلال شهر واحد في شمال قطاع غزة