لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شاهد: رد فعل ماكرون على طلب شابة مغربية الحصول على الاقامة لمساعدة والديها المريضين

 محادثة
شاهد: رد فعل ماكرون على طلب شابة مغربية الحصول على الاقامة لمساعدة والديها المريضين
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

محادثة قصيرة لكن صادمة سجلتها كاميرات الإعلام بين الرئيس الفرنسي إيمانول ماكرون وشابة مغربية استوقفته خلال تدشينه تظاهرةً خيريةً في العاصمة باريس، وطلبت منه منحها إقامة تبقيها في فرنسا.

بلهجة حاسمة قال الرئيس الفرنسي للشابة بأنه “لا يمكن لفرنسا أن تستقبل جميع الأشخاص الذين وصلوا إلى أراضيها بواسطة تأشيرة تجارية أو للدراسة”. وأضاف: “لا أستطيع أن أكذب عليكِ، لابد من العودة إلى بلادك… أقولها لك بصراحة”.

لاخطر يهددكم في المغرب..

“يمكن أن نساعد الأشخاص المرضى. لكن لا يمكن منح أوارق إقامةٍ لجميع المتواجدين دون أوراق. ما الذي يمكن أن نصنعه بعد ذلك بالأشخاص الذين لا يستطيعون إيجاد عمل؟“، أكمل ماكرون.

الرئيس الفرنسي أكد أن سياسته تعتمد على منح اللجوء فقط لمن تتهددهم المخاطر في بلدانهم: “نحن نقدم الحماية للأشخاص المستضعفين الذين يعانون من انعدام الأمن في بلدانهم. ولا يوجد أي خطر في بلدك، لذا عليك العودة. في المغرب لا يوجد أي خطر”.

الضمان الصحي سخاءٌ من فرنسا

الشابة المغربية أكدت للرئيس الفرنسي أنها بحاجة إلى البقاء لإعانة والديها المريضين والمقيمين في فرنسا، لكن ماكرون لم يغير أقواله: “إن كنت ترغبين يمكنك زيارتهما بانتظام. إننا نعتني بهما لأنهما هنا، فالرعاية الصحية حق في فرنسا.. وهذا بحدّ ذاته عمل سخيّ”.

بعض المراقبين يرون سياسة ماكرون القاسية بشأن الهجرة محاولة لاستقطاب الشريحة الأكثر تشددا من المجتمع الفرنسي، والتي رأت في خطاب اليمين المتطرف حلا من أجل إغلاق الأبواب بوجه جميع المهاجرين.