لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

اثنا عشر وزيرا مليونيرا في حكومة إيمانويل ماكرون

 محادثة
وزراء في حكومة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
وزراء في حكومة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أظهرت البيانات الصادرة مؤخرا عن هيئة الشفافية في فرنسا أن عدة وزراء من حكومة الرئيس إيمانول ماكرون يتمتعون بثروات تصل قيمتها إلى عدة ملايين من اليوروهات.

كانوا يعملون في وظائف ناجحة جدا، قبل توليهم مناصب في القطاع العام

جان ميشيل بلانكه وزير التربية الفرنسي

هذا الكشف يأتي فيما تتزايد الانتقادات التي تطال ماكرون وتعتبره "رئيس الأغنياء" في فرنسا التي طالما اعتبرت من أكثر بلدان أوروبا حماية لحقوق الطبقة الوسطى العاملة.

للمزيد اقرأ: الإليزيه يقلل من شأن احتفالات تتسم بالبذخ بعيد ميلاد ماكرون

بحسب الوثائق التي نشرتها هيئة الشفافية على موقعها الإلكتروني فإن ثروة وزيرة العمل، موريل بينيكو، التي سبق أن عملت رئيسةً لتنمية الموارد البشرية لدى شركة "دانون" الغذائية، تصل إلى 7.5 مليون دولار.

فيما قدرت ثروة وزير البيئة، المدافع الشرس عن الحياة الصحية، نيكولا أولو، بنحو 7.2 مليون يورو، فضلا عن امتلاكه عقارات، وست سيارات ودراجتين، إحداهما نارية وأخرى كهربائية.

وزيرة الثقافة، فرانسواز نيسن، صرحت عن ثروة بقيمة 5 ملايين يورو، بفضل دار الطباعة والنشر "أكت سود" التي تمتلكها، وعقارات بقيمة 600 ألف يورو.

رئيس الوزراء إدوارد فيليب يمتلك ثروة تصل إلى نحو 1.7 مليون يورو، من بينها نصف شقة في باريس، بقيمة 1.25 مليون يورو، وخُمس شقة أخرى في منطقة "سين- ماريتيم"، بقيمة 400 ألف يورو، فضلا عن أموال في حسابه المصرفي.

التقرير أظهر أن ثروة 12 وزيرا من حكومة إدوارد فيليب تقدر بمالغ تزيد على المليون يورو.

وزير التربية، جان ميشيل بلانكه، اعتبر أنه من الطبيعي أن يكون للوزراء الحاليين ثروات كبيرة، لأن كثيرا منهم "كانوا يعملون في وظائف ناجحة جدا، قبل توليهم مناصب في القطاع العام".

تقارير إعلامية فرنسية اعتبرت أن هذا التقرير يظهر الهوة التي تفصل بين الطبقة الحاكمة في حكومة ماكرون، وبين المواطن الفرنسي العادي الذي يقدر متوسط ثروته بـ 158 ألف يورو.

يشار إلى أن حكومة الرئيس الفرنسي السابق، الاشتراكي فرنسوا هولاند، لم تكن تضم عددا أقل من الوزراء الذين يملكون ثروات تقدر بالملايين.