عاجل

عاجل

نزلاء ريتز كارلتون: إطلاق سراح من قبلوا التسوية والرافضون في انتظار المحاكمة

تقرأ الآن:

نزلاء ريتز كارلتون: إطلاق سراح من قبلوا التسوية والرافضون في انتظار المحاكمة

نزلاء ريتز كارلتون: إطلاق سراح من قبلوا التسوية والرافضون في انتظار المحاكمة
حجم النص Aa Aa

أطلقت السلطات السعودية خلال الأيام القليلة الماضية سراح نحو عشرين محتجزا من نزلاء ريترز كارلتون، بعد قبولهم التسوية التي اقترحتها الرياض بدفع مبالغ تعويضية مقابل عدم المقاضاة.

ومن بين الذين غادروا الفندق الشهير مؤخرا وزير المالية السابق وعضو مجلس إدارة مجموعة أرامكو العملاقة إبراهيم العساف، والذي كان متهما باستغلال النفوذ في عملية توسيع الحرم المكي.

وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" في مقال نشر الأحد، أن أسماء المغادرين شملت أيضا الأمير ترك بن خالد ومساعد وزير المالية السابق محمد بن حمود المزايد والرئيس التنفيذي السابق لسعودي تيليكوم ومحي صالح كامل رجل الأعمال.

وقال أحد المستشارين المقربين من السلطة في السعودية إنه تم إطلاق سراح نحو عشرين شخصا على الأقل إن لم يكن أكثر"

وأضاف المستشار أن السلطات السعودية حريصة على تقديم من رفضوا التسوية إلى المحاكمة في أسرع وقت ممكن.

وكانت المملكة قد أطلقت سراح العديد من المحتجزين في وقت سابق من الشهر الماضي، من بينهم الأمير متعب بن عبد الله، والذي يعتبر من أبرز الوجوه التي كانت محتجزة ضمن تلك الحملة، بعد موافقته على دفع مبلغ مليار دولار مقابل حريته.

الوليد يفاوض من أجل عدم دفع أموال نقدية

ومن غير الواضح في الوقت الراهن عدد الذين ما زالوا قيد الاحتجاز، ولكن من المؤكد أن الأمير الملياردير الوليد بن طلال ما زال نزيلا في الفندق الفخم، حيث تطالبه السلطات السعودية بدفع 6 مليارات دولار مقابل الإفراج عنه.

وأضافت الصحيفة أن الوليد يفاوض من أجل التنازل عن جزء من شركته القابضة بدلا من دفع أموال نقدية.

وكانت السلطات السعودية قد شنت حملة اعتقالات واسعة مطلع الشهر الماضي، شملت أكثر من 200 شخصية من بينها أمراء ورجال أعمال ووزراء سابقين وحاليين، في إطار ما أسمته "حملة ضد الفساد".