لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الرئيس المصري يأمر بالإفراج عن "سائحة الترامادول" البريطانية

 محادثة
الرئيس المصري يأمر بالإفراج عن "سائحة الترامادول" البريطانية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

وذكرت وسائل الإعلام البريطانية أن اسم السيدة لورا بلومر أو "سائحة الترامادول" قد تم وضعه ضمن قائمة من السجناء الذي وقع عليها الرئيس السيسي وأرسلتها رئاسة الجمهورية إلى وزارة الداخلية من أجل البدء في إجراءات تنفيذ عملية الإفراج وإطلاق سراح هؤلاء السجناء.

وحسب موقع "ميرور" البريطاني فإنه من المتوقع أن تنهي لورا بلومر إجراءات الإفراج عنها اليوم، بعد شهور قضتها خلف جدران السجن ظنت خلالها أنها لن تخرج أبدا، ووصفت لورا تجربة السجن بأنها عذاب حقيقي، وأنها لم تكن تتجرأ على الحلم بالخروج.

وكانت الشرطة المصرية ألقت القبض على بلومر العام الماضي وبحوزتها 290 قرص ترامادول على متن طائرة في مصر، وتم الحكم عليها بثلاث سنوات سجن بتهمة الاتجار في المخدارات على أن تقضي فترة العقوبة داخل سجن القناطر.

ونفت لورا بلومر التهمة عنها مبررة ما حصل بأن أصدقاءها أرسلوا معها الأقراص إلى زوجها الذي يعاني من ألم في الظهر، إلا أن ذلك النفي لم يشفع لها وتلقت حكمًا بثلاث سنوات حبس.

واحتجزت الشرطة المصرية لورا منذ التاسع من شهر تشرين أول/ أكتوبر الماضي بتهمة بالاتجار بمخدرات "ترامادول"، وقالت لورا إن المسكنات القوية حصلت عليها من خلال زميل لها، علماً أن "الترامادول" يمكن الحصول عليه في المملكة المتحدة بوصفة طبية بينما يحظره القانون المصرى.