Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

شريط مصوّر من قلب أحد الملاجئ في غوطة دمشق الشرقية

دوما - غوطة دمشق الشرقية
دوما - غوطة دمشق الشرقية Copyright رويترز
Copyright رويترز
بقلم:  Samir Youssef
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

صورة من يوميات السكان والأطفال في غوطة دمشق الشرقية.

صوّر شاب سوري الأوضاع السكانية المأساوية من داخل غوطة دمشق الشرقية. وتزامناً مع انتشار معلومات عن تقدّم قوات النظام السوري على مختلف الجبهات البرية في الغوطة، تستمرّ المنطقة المحاصرة بالتعرض لقصف مدفعي وجوّي مكثفين.

اعلان

وصوّر فراس عبد الله، الشاب المتطوع في الدفاع المدني، مدنيين بينهم أطفال في الملاجئ، مختبئين من القذائف التي يسمع دويّها خارجاً.

وتحّدث فيما كان يتنقل داخل أحد الأنفاق وقال "نحن الآن تحت الأرض وهذه الأنفاق نستعملها كأنفاق في الغوطة الشرقية. الناس هنا يختبئون من قصف الطيران المكثف ومن البراميل المتفجرة التي يتمّ إلقاؤها عبر الطوافات العسكرية".

ويصوّر الشريط أيضاً الحالة البائسة التي يعيش فيها المدنيون حيث يصف رجل يتكلم في الشريط المكان بـ"الوسخ" (القذر) وبالمكان غير المُهيّأ للسكن.

أيضاً على موقع يورونيوز:

- نزوح الآلاف في غوطة دمشق بعد تقدّم برّي لقوات النظام

- استمرار القصف على الغوطة الشرقية والوضع الإنساني يزداد سوءا

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الجيش السوري وحلفاؤه يسيطرون على أكثر من ثلث الغوطة

القوات الحكومية تحرز تقدما في الغوطة الشرقية وقوافل المساعدات لم تدخل بعد