عاجل

عاجل

الانتخابات الإيطالية: الحزب الديمقراطي الحاكم يعترف بهزيمته والأحزاب الشعبوية تتقدّم

 محادثة
تقرأ الآن:

الانتخابات الإيطالية: الحزب الديمقراطي الحاكم يعترف بهزيمته والأحزاب الشعبوية تتقدّم

الانتخابات الإيطالية: الحزب الديمقراطي الحاكم يعترف بهزيمته والأحزاب الشعبوية تتقدّم
حجم النص Aa Aa

تقدّم لافت أحرزته الأحزاب السياسية الشعبوية في أوروبا في ظلّ تراجع كبير للحزب الديمقراطي الحاكم الذي ينتمي إلى يسار الوسط. وتشير النتائج الأوليّة إلى تصدّر ائتلاف يمين الوسط، الذي يتزّعمه رئيس الوزراء الأسبق سيلفيو برلسكوني على حركة 5-نجوم المناهضة للمؤسسات، مع احتلال يسار الوسط الحاكم (الحزب الديمقراطي) المرتبة الثالثة.

وبحسب وسائل إعلام محليّة، تشير النتائج الأولية إلى حصول ائتلاف يمين الوسط على 37.30%، بينما حصدت حركة 5-نجوم على 32.50%، وهي أعلى نسبة من الأصوات يحصل عليها حزب مستقل، بينما حاز يسار الوسط على 22.90% من أصوات الناخبين.

ويتزعم تكتل يمين الوسط حزب "إيطاليا إلى الأمام" بقيادة رئيس الوزراء الإيطالي السابق، سيلفيو بيرلسكوني، كما يضم الائتلاف حزب الرابطة اليميني المتطرف وحزب أشقاء إيطاليا.

وهذا يعني أن نتائج الانتخابات الإيطالية، لو تمّ التأكيد عليها، ستشكّل صداعاً في رأس المفوضية الأوروبية وبروكسل، إذ أن مواقف الأحزاب الشعبوية من سياسات بروكسل الاقتصادية والاجتماعية، سلبيّة.

واعترف ماوريزيو مارتينا، أحد كبار مسؤولي زعيم الحزب الديمقراطي "الحاكم" ووزير الزراعة الحالي، بخسارة حزبه في لانتخابات التي تمّت يوم أمس الأحد.

وقال مارتينا "من الواضح أننا خسرنا" مضيفاً أن "النتائج التي حققها الحزب أتت دون التوقعات".

إقرأ أيضاً:

فيديو: ناشطة من "حركة فيمن" تواجه برلسكوني قبل أن يقترع

الانتخابات الايطالية: الشركات ترفع رأسها بخجل

الانتخابات الايطالية: تخوف من المهاجرين وتعاطف معهم

ومن المتوقع أن يفوز ائتلاف برليسكوني بما بين 225 إلى 265 مقعداً برلمانياً بينما تتجه حركة 5-نجوم للفوز بما بين 195 إلى 235 مقعداَ، وهو ما ينبئ ببرلمان مُعلق حيث تحتاج أي أغلبية للفوز ب316 مقعداً لضمان قيادة الحكومة الإيطالية المقبلة.

البرلمان "المعلّق" يعني أنّ على الإئتلافات والأحزاب السياسية في البرلمان أن تتوصل إلى صيغة سياسية توافقية من أجل تشكيل الحكومة وحكم البلاد، تسوية يتوجس منها بعض المراقبين.

نتائج الانتخابات العامة الإيطالية تشير أيضاً إلى أن حزب حركة 5-نجوم وهي الحركة التي تتصدر قائمة الأحزاب المستقلة من حيث عدد الأصوات. وقال نائب بارز في الحركة إن النتائج الأولية تشير إلى تحقيق الحركة "انتصارا" مضيفاً أنه في حال تأكدت هذه الأرقام "ستكون هذه لحظة مجد حقيقية".

وأضاف "سيتعين على الجميع أن يأتوا ويتحدثوا معنا" مشيرا إلى مفاوضات تشكيل الحكومة التي تعقب الانتخابات التي من شبه المؤكد ألا تمنح أي حزب أو ائتلاف أغلبية مطلقة.

ولن يتمكن بيرلسكوني من تقلد أي منصب سياسي بعد إدانته في جريمة التهرب من دفع الضرائب عام 2013، إلا أنه دفع برئيس البرلمان الأوروبي، أنطونيو تاجاني، كواجهة سياسية للائتلاف.

وأعلنت وزارة الداخلية الإيطالية عن نسبة مشاركة الناخبين التي لم تتعد 74% وهي نسبة ضعيفة مقارنة بانتخابات إيطالية سابقة.