عاجل

عاجل

النشرة الموجزة من بروكسل ل05 من نيسان/أبريل 2018

 محادثة
تقرأ الآن:

النشرة الموجزة من بروكسل ل05 من نيسان/أبريل 2018

النشرة الموجزة من بروكسل ل05 من نيسان/أبريل 2018
حجم النص Aa Aa

في هذه النشرة الموجزة من بروكسل،نستعرض أهم الأخبار المتعلقة بأوروبا والتي نرى أنها تصب في قلب اهتمامات قرائنا و متابعينا .في أخبارنا اليوم سلطنا الضوء على مواضيع متنوعة، تتراوح ما بين الاقتصاد والسياسة والرياضة و المال و الاعمال وشؤون المجتمع فضلا عن مناحي أخرى،تتعلق في مجملها بالشأن الأوروبي و تداعياته.

هل أذعنت بولندا لتهديدات الاتحاد الأوروبي؟

يبدو أن بولندا تتجه صوب تنفيذ ما طلبته المفوضية الأوروبية من قرارات بشأن الإصلاحات المتعلقة بالمحكمة العليا و المجلس الوطني للقضاء. ذلك ما أبان عنه رئيس حزب القانون والعدالة ياروسلاف كاتشينسكي.وأعلن الجهاز التنفيذي الأوروبي في وقت سابق في بروكسل عن قراره تفعيل المادة 7 ضد بولندا من معاهدة الاتحاد الأوروبي التي غالبا ما تعتبر بمثابة “سلاح نووي” ضمن ترسانة العقوبات لدى الاتحاد. ونددت وارسو بالقرار “السياسي، غير القضائي” للمفوضية معبرة عن “الأسف” لأنه “يلقي بثقل لا يفيد على علاقاتنا، ما يهدد بمضاعفة صعوبات بناء التفهم والثقة المتبادلين بين وارسو وبروكسل” بحسب بيان لخارجيتها. كن فرض عقوبات فعلية سياسية واقتصادية ضد بولندا يتطلب موافقة جميع الدول الأعضاء، ما يعني أن بإمكان بودابست أن تعترض، حيث إنها تخوض أيضا صراعا مع بروكسل حول قضايا حقوقية.

لماذا فشلت روسيا في المشاركة بشأن تحقيقات هجوم سالزبري؟

فشلت روسيا في إقناع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بإدراج موسكو في التحقيق بشأن ما يشتبه بغاز أعصاب استخدم في تسميم جاسوس روسي سابق في انجلترا. هذا و قال الوفد البريطاني لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية يوم الأربعاء خلال اجتماع طارئ طلبت موسكو عقده إن اقتراح روسيا بإجراء تحقيق مشترك بشأن تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرجي سكريبال في إنجلترا “خبيث”.ودعمت الصين و السودان وإيران والجزائر المقترح الروسي.

منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، هي منظمة دولية يقع مقرها في لاهاي بهولندا، وهي تسهر على تنفيذ وتطبيق معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية التي تطبق من قبل الأعضاء الموقعين و المصادقين عليها.

أرامكو السعودية وتوتال تخططان لتوقيع اتفاق لتوسعة مصفاة مشتركة

شركة أرامكو السعودية المملوكة للدولة وشركة توتال الفرنسية تخططان لتوقيع اتفاق الأسبوع القادم لتوسعة مشروعهما المشترك في المملكة. هذا و يتضمن الأمر أن الاتفاق سيتضمن توسعة مجمع البتروكيماويات في شركة أرامكو السعودية توتال للتكرير والبتروكيماويات (ساتورب) في الجبيل، وقد تشمل أيضا إضافة وحدة للتكسير.وقالت المصادر إن من المرجح أن يتم توقيع الاتفاق يوم الثلاثاء القادم أثناء زيارة رسمية لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى فرنسا.وامتنعت توتال عن التعقيب. ولم ترد أرامكو السعودية على الفور على طلب للتعليق.

وتملك أرامكو السعودية حصة قدرها 62.5 بالمئة في ساتورب، بينما تبلغ حصة توتال 37.5 في المئة.

فشل المشاورات لتشكيل حكومة إيطالية واستئنافها الأسبوع القادم

قال الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا اليوم الخميس إن المحادثات مع الأحزاب لكسر الجمود بشأن تشكيل الحكومة أخفقت في إحراز تقدم ودعا هذه الأحزاب للتحلي بالمسؤولية في مشاورات جديدة مزمعة الأسبوع القادم.وأظهرت المحادثات التي استمرت يومين مع الرئيس ماتاريلا أن القادة السياسيين تشبثوا بمواقفهم السابقة فضلا عن مجموعة من المطالب التي بدا أنها غير قابلة للمساومة مما عرقل تشكيل الحكومة.وقال ماتاريلا للصحفيين في القصر الرئاسي “وفقا لقواعد ديمقراطيتنا من الضروري أن تكون هناك بعض التوافقات بين القوى السياسية لتشكيل ائتلاف”.

وأضاف “هذا الوضع لم يتحقق بعد”.وتسببت الانتخابات غير الحاسمة التي جرت في الرابع من مارس آذار في حالة من الجمود السياسي بعد أن أفضت إلى ظهور كتلة محافظة تضم حزب الرابطة اليميني المتطرف وحزب إيطاليا إلى الأمام الذي يتزعمه سيلفي برلسكوني كأكبر كتلة في حين تقدمت حركة 5-نجوم المناهضة للمؤسسات لتصبح أكبر حزب منفرد.وقال ماتاريلا إن من المفيد إتاحة مزيد من الوقت للتفكير كي تتمكن الأحزاب “من تقييم الوضع بشكل مسؤول”. وقال مصدر من مكتبه إن المشاورات الجديدة لن تبدأ قبل يوم الأربعاء.