عاجل

عاجل

المحتجون في أرمينيا يطالبون بتولي نيكول باشينيان رئاسة الحكومة

 محادثة
تقرأ الآن:

المحتجون في أرمينيا يطالبون بتولي نيكول باشينيان رئاسة الحكومة

المحتجون في أرمينيا يطالبون بتولي نيكول باشينيان رئاسة الحكومة
@ Copyright :
reuters
حجم النص Aa Aa

أكد المحتجون في العاصمة الأرمينية يريفان دعمهم لزعيم المعارضة نيكول باشينيان لتوليه منصب رئيس الحكومة.

فيما أفاد بيان نشر على الموقع الإلكتروني لبرلمان أرمينيا يوم الخميس أن البرلمان سينتخب رئيسا جديدا للوزراء في الأول من أيار/مايو المقبل.

ومن المقرر بعد اختيار رئيس الوزراء أن تجري أرمينيا، التي تعاني أزمة سياسية منذ أسبوعين، انتخابات برلمانية.

يريفان 25/04/2018

مرحلة تاريخية جديدة

استقال سيرج سركسيان من رئاسة الوزراء يوم الاثنين.

وقال الرئيس أرمين سركسيان في بيان: "تبدأ أرمينيا فصلا جديدا في تاريخها".

وتستمر الاحتجاجات في العاصمة الأرمينية يريفان اليوم الخميس، مطالبة بتقديم موعد الانتخابات البرلمانية بعد إلغاء المحادثات بين المعارضة والحزب الحاكم.

أسبوعان من الاحتجاجات وصلت قمتها يوم الاثنين (23 نيسان/أبريل) عندما تنحى سيرج سركسيان عن رئاسة الحكومة. لكن المحتجين أوضحوا أنهم يعتبرون تورط جميع أعضاء الحكومة بتسخير السلطة لرئيس الحكومة وسحبها من الرئيس.

الشرطة الأرمينية لا تقف في وجه المحتجين

العلاقة مع روسيا

كانت الاحتجاجات سلمية، فيما هدد الغليان الشعبي بزعزعة الاستقرار في أرمينيا وعلاقتها مع روسيا، إذ أن المنطقة تشهد وضعا مقلقلا لعقود طويلة، وصراع خفيف مع أذربيجان المجاورة.

وتملك روسيا قاعدتين عسكريتين في الجمهورية السوفياتية السابقة، وقد أجرى الرئيس فلاديمير بوتين مكالمة هاتفية مع الرئيس آرمين سركسيان يوم الأربعاء. واتفقا على أن القوى السياسية يجب أن تتمتع بضبط النفس وحل الأزمة عبر الحوار، حسب الكرملين.

مفاوضات لتفادي الصدام

قطع المحتجون الطريق إلى الساحة الرئيسة في العاصمة الأرمينية يريفان يوم الأربعاء، مطالبين بتولي نيكول باشينيان رئاسة الوزراء.

وأجرى باشينيان، الذي يقود المعارضة ويود تولي منصب رئيس الوزراء، مفاوضات مع الكتل البرلمانية ليؤمن الدعم لترشيحه اليوم الخميس.

ودعا البرلمان الأرميني إلى عقد جلسة طارئة الأسبوع المقبل، للتصويت على تعيين رئيس الحكومة الجديد، بعد أن خاضت البلد أزمة سياسية نتيجة استقالة زعيمها.

الاحتجاجات في أرمينيا

خطوة فريدة

فاجأ سيرج سركسيان الكثيرين بتنحيه يوم الإثنين وسط الاحتجاجات العنيفة المعارضة للحكومة، بعد أن حكم البلد لمدة 10 سنوات، قبل أن ينتقل إلى منصب رئيس الحكومة.

وذكر البرلمان في بيان له بأن التصويت على تعيين الزعيم الجديد سيجري في الأول من أيار/مايو، ما قد يؤدي إلى خروج البلاد من أكبر أزمة تشهدها في الحقبة ما بعد السوفياتية.