عاجل

عاجل

حماس تتهم السلطة بتدبير استهداف موكب الحمد الله لقتل المصالحة والعبث بأمن سيناء

 محادثة
حماس تتهم السلطة بتدبير استهداف موكب الحمد الله لقتل المصالحة والعبث بأمن سيناء
حجم النص Aa Aa

قال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، خليل الحية، إن رجال بجهاز المخابرات العامة التابع لحركة فتح بالضفة الغربية يقفون وراء عملية تفجير موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله بغزة الشهر الماضي.

وقال الحية خلال مؤتمر صحفي عقد يوم السبت إن من يقف وراء الحادث سعى "لقتل المصالحة الفلسطينية وضرب حالة الأمن والاستقرار الذي يتمتع به قطاع غزة".

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد اتهم حماس بمحاولة قتل الحمد الله، وهو ما اعتبره الحية "محاولة بائسة لتبرير حرق غزة بمن فيها".

وأضاف الحية: "من دبروا العملية هم فئة ضالة سعت لضرب الأمن الداخلي والتأثير على العلاقات مع جمهورية مصر العربية عبر العبث بأمن مصر وسيناء".

ووقع انفجار خلال مرور موكب كان يقل رئيس حكومة التوافق الوطني الفلسطيني، رامي الحمد الله، وماجد فرج مدير المخابرات الفلسطينية العامة بالضفة الغربية، بغزة في الثالث عشر من مارس-آذار الماضي دون أن يسفر عن وقوع إصابات.

وكان الحمد الله في طريقه لافتتاح محطة لتنقية المياه بغزة.

للمزيد:

إسرائيل تعتقل موظفاً في قنصلية فرنسا بالقدس بتهمة نقل أسلحة للفلسطينيين

الكونغرس الأمريكي يبحث تشريعا يحد من المساعدات الفلسطينية