Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

إغلاق شركة "كمبردج أناليتيكا" بعد فضيحة تسريب بيانات ملايين المستخدمين على فيسبوك

إغلاق شركة "كمبردج أناليتيكا" بعد فضيحة تسريب بيانات ملايين المستخدمين على فيسبوك
Copyright 
بقلم:  محمد إلهامي مع Reuters
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

إغلاق شركة "كمبردج أناليتيكا" بعد فضيحة تسريب بيانات ملايين المستخدمين على فيسبوك

اعلان

أعلنت شركة كمبردج أناليتيكا للاستشارات، المتورطة في فضيحة انتهاك للخصوصية طالت شركة فيسبوك، إنها ومؤسستها الأم (إس.سي.إل إلكشنز) البريطانية ستوقفان أنشطتهما على الفور.

وقالت الشركة يوم الأربعاء إنها و(إس.سي.إل إلكشنز) ستبدآن إجراءات إشهار إفلاسهما بعدما خسارتهما عملاء ومواجهتما رسوما قضائية متزايدة فيما يخص الجدل بشأن تقارير عن حصول الشركة على بيانات شخصية لمستخدمي فيسبوك بدءا من عام 2014.

وذكرت الشركة في بيان "حصار التغطية الإعلامية أبعد تقريبا كل عملاء الشركة ومزوديها بالبيانات".

وتابعت "نتيجة لذلك لم يعد ممكنا مواصلة العمل الأمر الذي لم يترك لكمبردج أناليتيكا خيارا سوى وضع الشركة تحت الحراسة القضائية".

وأضرت مزاعم حصول كمبردج أناليتيكا على بيانات 87 مليون مستخدم لفيسبوك بشكل غير مشروع بأسهم الشبكة الاجتماعية الأولى على مستوى العالم ودفعت لفتح عدد من التحقيقات الرسمية.

وكانت الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب استعانت بكمبردج أناليتيكا.

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال إن الشركة أغلقت بالفعل نشاطها اعتبارا من يوم الأربعاء وإنه جرى إبلاغ الموظفين بتسليم ما لديهم من أجهزة كمبيوتر.

وكمبردج أناليتيكا جزء من (إس.سي.إل جروب) وهي متعاقد حكومي وعسكري تقول إنها تعمل في مجالات متعددة تشمل أبحاث الأمن الغذائي ومكافحة المخدرات والحملات الانتخابية. وتأسست (إس.ٍسي.إل) قبل 25 عاما وفقا لموقعها الالكتروني على الانترنت.

للمزيد على يورونيوز:

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

كامالا هاريس.. حصلت على دعم بايدن وهي أفضل المرشحين.. لكن دونها عقبات لاختيارها مرشحة للحزب؟

بايدن يعلن انسحابه من الانتخابات الرئاسية وترامب يعلق "هزيمة نائبته هاريس ستكون أسهل من هزيمته"

نتنياهو يتوجه إلى واشنطن الاثنين في أول رحلة خارجية منذ أكتوبر ولقاء مرتقب مع بايدن الثلاثاء