عاجل

عاجل

صحيفة فرنسية: السعودية تهدد بعمل عسكري إذا نشرت قطر صواريخ إس-400

 محادثة
تقرأ الآن:

صحيفة فرنسية: السعودية تهدد بعمل عسكري إذا نشرت قطر صواريخ إس-400

الملك سلمان
حجم النص Aa Aa

بعد مرور عام على الأزمة الخليجية، ولا تلوح في الأفق أجواء انفراجة قريبة بحسب وزير خارجية ممكلة البحرين، والتوتر بين قطر من جهة، والسعودية والإمارات والبحرين ومصر من جهة أخرى في تصاعد مستمر، والعلاقات الدبلوماسية مقطوعة منذ 5 حزيران/يونيو 2017.

صحيفة لوموند الفرنسية نشرت خبرا الجمعة 1 يونيو/حزيران، مفاده أن ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز أبلغ الرئاسة الفرنسية أن المملكة مستعدة لتنفيذ عمل عسكري ضد قطر في حال حصلت الأخيرة على نظام الدفاع الروسي الأحدث والمضاد للطائرات S-400.

وكانت قطر قد وقعت مع روسيا اتفاقا للتعاون العسكري والفني العام الماضي. ونُقل عن سفير قطر لدى موسكو قوله في يناير كانون الثاني إن بلاده تجري مباحثات لشراء أنظمة صواريخ روسية للدفاع الجوي من طراز إس-400.

فهد بن محمد العطية سفير قطر في موسكو كان قد صرح في يناير الماضي بأن بلاده تنوي امتلاك هذا النموذج من الصواريخ، مؤكدا أن المفاوضات مع الكرملين في مرحلة متقدمة، بدورها اكدت الرياض بأنها تحاول الحصول على هذا النوع من المضادات أيضا.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

صورة ودية تجمع بن سلمان وبن زايد وبن عيسى في ضيافة السيسي

منظمات حقوقية تدين اعتقال السعودية لناشطات طالبن بإنهاء وصاية الرجال في المملكة

مستشار سابق لترامب يؤكد مساعي الدوحة للتقرب منه

لماذا أثارت صورة الأميرة السعودية هيفاء بن عبد الله على غلاف "فوغ أرابيا" السخط والجدل

وقالت لوموند إن الملك سلمان بعث برسالة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أبدى فيها قلقه البالغ بشأن المفاوضات بين الدوحة وموسكو واحتمال نشر قطر لهذه الصواريخ، وشدد على أن وجود هذه المضادات في قطر ستشكل خطرا على الأجواء السعودية، وحذر من إمكانية التصعيد.

وفي ختام رسالته كتب الملك:"ستكون المملكة مستعدة لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لانهاء هذا النظام الدفاعي، بما في ذلك العمل العسكري". مطالبا الرئيس الفرنسي التوسط لوقف هذه الصفقة والحفاظ على استقرار المنطقة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الملك سلمان طلب مساعدة ماكرون للحيلولة دون بيع الصواريخ وحماية السلام في المنطقة.

ولم يرد مكتب الرئيس الفرنسي ومكتب الاتصالات بالحكومة السعودية على طلبات للتعليق.

يورونيوز- وكالات