عاجل

عاجل

غوتيريش يقدم أربعة اقتراحات لدعم وتحسين حماية المدنيين الفلسطينيين

 محادثة
تقرأ الآن:

غوتيريش يقدم أربعة اقتراحات لدعم وتحسين حماية المدنيين الفلسطينيين

غوتيريش يقدم أربعة اقتراحات لدعم وتحسين حماية المدنيين الفلسطينيين
@ Copyright :
REUTERS/Juan Carlos Ulate
حجم النص Aa Aa

تحدث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في تقرير الجمعة عن أربعة خيارات من الممكن تبنيها لمساعدة المدنيين الفلسطينيين وتحسين حمايتهم.

وقال غوتيرش إنه يمكن تحسين حماية المدنيين الفلسطينيين بنشر قوات مسلحة أو مراقبين عزل بتفويض من الأمم المتحدة أو تعزيز الوجود المدني للأمم المتحدة أو زيادة مساعدات الأمم المتحدة..

وطلبت الجمعية العامة للأمم المتحدة هذا التقرير في قرار تمت الموافقة عليه في يونيو حزيران وأدان إسرائيل بسبب استخدامها القوة المفرطة ضد المدنيين الفلسطينيين وندد بإطلاق صواريخ من غزة على المناطق الإسرائيلية ولكنه لم يشر إلى حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة. وطلب القرار وضع مقترحات لضمان "سلامة وحماية وصالح السكان المدنيين الفلسطينيين تحت الاحتلال الإسرائيلي بما في ذلك... توصيات فيما يتعلق بتوفير آلية للحماية الدولية".

وحدد غوتيريش خيارات أربعة ولكنه لم يقدم توصيات محددة. وأشار إلى أن كل الخيارات ستتطلب تعاون الطرفين ووقفاً دائماً للعمليات القتالية وموارد إضافية لضمان إمكان تطبيقها.

وقال إن "استمرار الاحتلال العسكري لأمد بعيد وبقاء التهديدات الأمنية وضعف المؤسسات السياسية وتأزم عملية السلام يشكل تحديا معقداً جداً للحماية من النواحي السياسية والقانونية والعملية".

للمزيد على يورونيوز:

ما هي بنود اتفاق الهدنة بين حماس وإسرائيل؟

محمود عباس يتعهد بإحباط قانون "الدولة القومية" ويصف الإدارة الأمريكية بالكاذبة

الرئيس الفلسطيني يؤكد عقب لقائه العاهل الأردني رفضهما لـ"صفقة القرن"

وقال غوتيريش إنه يمكن نشر قوات مسلحة لحفظ السلام تابعة للأمم المتحدة أو قوات مسلحة من مجموعة من الدول ذات التوجهات المماثلة تعمل بتفويض من الأمم المتحدة لتوفير حماية فعلية. ولكن هذا الخيار سيتطلب تفويضاً من مجلس الأمن الدولي ومن المرجح أن تستخدم الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو) ضده.

وقال إنه يمكن نشر بعثة مراقبين مدنيين من الأمم المتحدة أو من خارج المنظمة الدولية "بتفويض محدد يتعلق بإعداد تقارير عن القضايا المتعلقة بالحماية والسلامة وتقديم وساطة محلية". وهذا سيتطلب أيضاً تفويضاً من الأمم المتحدة.

وقال إن هناك خياراً ثالثاً يتعلق بزيادة برامج الأمم المتحدة الحالية ومساعدات التنمية والمساعدات الإنسانية لمعالجة احتياجات المدنيين الفلسطينيين بشكل أكثر كفاءة وتعزيز المؤسسات الفلسطينية. وأضاف غوتيريش أن الخيار الأخير قد يكون إرسال مسؤولين من الأمم المتحدة في مجال حقوق الإنسان والتنسيق والمجال السياسي لتعزيز المراقبة وتقديم تقارير عن الوضع وتعزيز رؤية الأمم المتحدة.

وقال غوتيريش "ما زالت المفاوضات للتوصل لتسوية شاملة وعادلة ونهائية للصراع العربي الإسرائيلي هي أفضل وسيلة لضمان سلامة وحماية السكان المدنيين الفلسطينيين".