عاجل

عاجل

الجيش: القوات الإسرائيلية تقتل فلسطينيا لوح بسكين في الضفة الغربية

تقرأ الآن:

الجيش: القوات الإسرائيلية تقتل فلسطينيا لوح بسكين في الضفة الغربية

حجم النص Aa Aa

القدس (رويترز) - ذكرت القوات الإسرائيلية أنها قتلت بالرصاص فلسطينيا لوح بسكين قرب مستوطنة إسرائيلية يوم الاثنين.

وأكدت خدمة الاسعاف التابعة للهلال الأحمر الفلسطيني مقتل الفلسطيني قرب مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة لكنها قالت إنه ليس لديها أي تفاصيل أخرى.

وقال الجيش في بيان مقتضب "اقترب مهاجم فلسطيني من نقطة تفتيش تابعة لقوات الدفاع الإسرائيلية قرب كريات أربع شرقي الخليل وهو يحمل سكينا في يده. ردا على ذلك أطلقت قوات الدفاع النار باتجاهه... سقط المهاجم قتيلا".

لكن ساكنا فلسطينيا بالخليل يدعى عبد المعطي القواسمي قال إن الفلسطيني قتله مستوطن إسرائيلي "أوقف سيارته فجأة ثم أطلق النار عليه".

وأضاف القواسمي أنه سمع دوي أربعة أعيرة نارية وأن القتيل لم يكن يحمل "أي أسلحة بيضاء أو أي شيء". ولم يصب أي إسرائيلي في الواقعة.

وهذا أول فلسطيني تقتله القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة منذ يوليو تموز عندما قُتل مهاجم فلسطيني بالرصاص بعد دخوله مستوطنة آدم إسرائيلية وقيامه بطعن ثلاثة أشخاص توفي أحدهم لاحقا متأثرا بجراحه.

وزاد التوتر بين الإسرائيليين والفلسطينيين في الشهور القليلة الماضية بعد سلسلة قرارات سياسية اتخذتها الإدارتان الأمريكية والإسرائيلية أغضبت الفلسطينيين وأثارت قلقا دوليا.

ومن هذه القرارات اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل في ديسمبر كانون الأول ونقل السفارة الأمريكية إلى المدينة في مايو أيار، وتبني إسرائيل قانون "الدولة القومية" الذي ينص على أن لليهود فقط حق تقرير المصير في البلاد.

بيد أن العنف تراجع في الآونة الأخيرة على امتداد حدود قطاع غزة مع إسرائيل مع محاولة مصر والأمم المتحدة ومسؤولي دولة خليجية التوسط في هدنة بعد احتجاجات دامت شهورا.

وقُتل ما لا يقل عن 170 فلسطينيا برصاص جنود إسرائيليين خلال مظاهرات أسبوعية على حدود إسرائيل وغزة، مما عرض إسرائيل لانتقادات دولية. وقُتل جندي إسرائيلي برصاص قناص من غزة.

وانهارت محادثات السلام الفلسطينية الإسرائيلية عام 2014 ولم تظهر محاولة تقوم بها الإدارة الأمريكية لاستئنافها علامة تذكر على التقدم.

ويريد الفلسطينيون إقامة دولة لهم في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية، وهي أراض احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967.

وسحبت إسرائيل قواتها من قطاع غزة في 2005 وضمت القدس الشرقية في خطوة لم تلق اعترافا دوليا فيما تحتفظ بالسيطرة على أكثر من نصف الضفة الغربية، حيث يتمتع الفلسطينيون بحكم ذاتي محدود.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة