عاجل

عاجل

فرنسا تسعى لتطوير تعليم اللغة العربية في المدارس ودعوات لتجنب تفشي التطرف

تقرأ الآن:

فرنسا تسعى لتطوير تعليم اللغة العربية في المدارس ودعوات لتجنب تفشي التطرف

فرنسا تسعى لتطوير تعليم اللغة العربية في المدارس ودعوات لتجنب تفشي التطرف
@ Copyright :
flickr / Department of Foreign Affairs and Trade (CC BY 2.0)
حجم النص Aa Aa

أكد وزير التعليم في فرنسا جان ميشيل بلانكر إنه يسعى لتطوير تعليم اللغة العربية في المدارس الفرنسية، وذلك من خلال اتباع استراتيجية نوعية جديدة تعطي لهذه اللغة حقها كواحدة من كبرى اللغات وأكثرها تحدثاً في العالم وفرنسا.

وقال بلانكر في مقابلة على BFMTV : " اللغة العربية لغة هامة ويجب أن يتم تعلمها ليس فقط من قبل الأشخاص ذوي الأصول المغاربية أو البلدان الناطقة بالعربية".

وجاء كلام الوزير رداً على توصيات مركز الأبحاث الليبرالي "l’institut Montaigne " الذي أكد في تقرير نشره مؤخراً ضرورة إفساح المجال لتعلم اللغة العربية في المدارس بدل المساجد تجنباً لانتشار التطرف الديني وما وصفه " بانتشار الأسلمة في فرنسا" قدر الإمكان.

وقال الكاتب حكيم القروي في تقرير معهد مونتيني : " نعلم أنه سيتم تعليم اللغة العربية بناء على نصوص علمانية وتاريخية وليس بناء على صورة معينة من خلال الدين".

وأكد القروي أن الطلاب لن يتحولوا إلى "متخلفين أو متطرفين إسلاميين"، لكنهم سيتعلمون العربية بشكل يتماشى مع قيم بلدانهم التي يبقى احترامها محفوظاً في فرنسا.

اقرأ أيضاً:

"أضخم درس للغة العربية في العالم" في تل أبيب للرد على قانون الدولة القومية

فرنسا تسعى لغزو العالم عبر إلزام طلابها بإجادة الإنجليزية

شاهد: اللغة العربية ... مشكلة قد تواجه معظم الحجاج أثناء الحج

وتم الاعتراف باللغة العربية كلغة من لغات فرنسا منذ العام 1999. حيث تحتل المركز الخامس في فرنسا والرابع في العالم كأثر اللغات تحدثاً. وتحتل كذلك المركز السادس بين اللغات الرسمية في الأمم المتحدة.

وانخفضت في السنوات الأخيرة أعداد الطلاب الذين يتعلمون اللغة العربية في المدارس الفرنسية ( 600 طالب في الابتدائية و14000 في المتوسطة والثانوية فقط). وهو عدد أقل بضعفين مما كان عليه قبل عشر سنوات. وبنفس الوقت، ازداد عدد الطلاب الذين يقصدون المساجد لتعلم اللغة العربية أكثر من عشرة أضعاف.