عاجل

عاجل

بورصة دبي تتراجع رغم قانون التأشيرات والسعودية تتعافى بعد موجة هبوط

تقرأ الآن:

بورصة دبي تتراجع رغم قانون التأشيرات والسعودية تتعافى بعد موجة هبوط

بورصة دبي تتراجع رغم قانون التأشيرات والسعودية تتعافى بعد موجة هبوط
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من ديفيد باربوشيا

دبي (رويترز) - هبط معظم أسواق الأسهم في الشرق الأوسط يوم الإثنين بسبب التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، إذ تراجعت بورصة دبي رغم قانون جديد للتأشيرات يهدف إلى دعم أسعار العقارات الهابطة، لكن البورصة السعودية تعافت بعد موجة انخفاض استمرت خمس جلسات.

وأعلنت الإمارات العربية المتحدة عن قواعد للتأشيرات تتيح للمغتربين المتقاعدين الإقامة في البلاد بتأشيرات قابلة للتجديد كل خمس سنوات، وهو ما قد يشجعهم على شراء منازل أو ضخ استثمارات أخرى. وأعلنت الحكومة أيضا عن خفض رسوم الكهرباء للقطاع الصناعي.

لكن أسواق الأسهم لا تزال ضعيفة، مع تراجع مؤشر سوق دبي 0.8 في المئة مسجلا أدنى مستوياته في 32 شهرا. وهبط سهم إعمار العقارية القيادي 1.7 في المئة، وسهم داماك العقارية 2.9 في المئة.

وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 1.7 في المئة، مع هبوط سهم الدار العقارية 2.7 في المئة. وتراجع سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر مصرف في الإمارة، 2.6 في المئة.

وقال أيوب أنصاري كبير محللي بنك سيكو البحرين "من الواضح أنه تطور إيجابي من المنظور الطويل المدى للقطاع العقاري في الإمارات... ولكن على المدى القصير تظل المعنويات في البورصة ضعيفة ولا يتوقع أن يكون التأثير كبيرا على الأسهم العقارية الإماراتية نتيجة لهذا الإعلان".

وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.7 المئة، مسجلا أدنى مستوي إغلاق له منذ بداية العام، بعدما تراجع 3.6 في المئة أمس الأحد بفعل أنباء عن أن محكمة جنايات القاهرة أمرت بالقبض على علاء وجمال، نجلي الرئيس السابق حسني مبارك، وحبسهما على ذمة قضية تتعلق بالتلاعب في البورصة بجانب عدد آخر من رجال الأعمال في مصر.

غير أن هناك سهمين تماسكا يوم الاثنين بعد تضررهما بشدة بتلك القضية. فقد زاد سهم القلعة القابضة 0.6 في المئة يوم الاثنين بعدما هوى ستة في المئة يوم الأحد، بعد أن احتجز عمرو القاضي مدير علاقات المستثمرين في القلعة على ذمة القضية، بحسب ما قالته الشركة.

وارتفع سهم المجموعة المالية-هيرميس 3.3 في المئة، بعدما هوى 8.6 في المئة في الجلسة السابقة. وقالت الشركة إن نائب رئيس مجلس الإدارة غير التنفيذي ياسر الملواني احتجز أيضا على ذمة القضية.

وصعد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 1.9 في المئة، متعافيا من أدنى مستوياته في ستة أشهر الذي سجله يوم الأحد، ومخالفا الاتجاه النزولي لأسواق في المنطقة.

وقفز سهم كيان السعودية للبتروكيماويات 8.1 في المئة في تداول مكثف، محققا أفضل أداء في السوق. وأبلت أسهم البنوك بلاء حسنا أيضا بعد تعليقات مطمئنة من مسؤول بالبنك المركزي خلال مؤتمر صحفي يوم الأحد.

وقفز سهم البنك الأهلي التجاري 7.2 في المئة، بينما صعد سهم مجموعة سامبا المالية 5.8 في المئة.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

- السعودية.. ارتفع المؤشر 1.9 في المئة إلى 7610 نقاط.

- دبي.. هبط المؤشر 0.8 في المئة إلى 2752 نقطة.

- أبوظبي.. تراجع المؤشر 1.7 في المئة إلى 4883 نقطة.

- قطر.. انخفض المؤشر 1.1 في المئة إلى 9833 نقطة.

- الكويت.. نزل المؤشر 0.03 في المئة إلى 5346 نقطة.

- البحرين.. هبط المؤشر 0.2 في المئة إلى 1339 نقطة.

- سلطنة عمان.. تراجع المؤشر واحدا في المئة إلى 4516 نقطة.

- مصر.. انخفض المؤشر 0.7 في المئة إلى 14651 نقطة.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة