عاجل

عاجل

المدعية بالتحرش على القاضي المرشح للمحكمة العليا الأميركية تطالب "FBI" بالتحقيق

 محادثة
تقرأ الآن:

المدعية بالتحرش على القاضي المرشح للمحكمة العليا الأميركية تطالب "FBI" بالتحقيق

المدعية بالتحرش على القاضي المرشح للمحكمة العليا الأميركية تطالب "FBI" بالتحقيق
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

طلبت المرأة التي اتهمت بريت كافانا مرشح الرئيس دونالد ترامب للمحكمة العليا، بالتحرش بها قبل عقود، بأن يتم التحقيق في تصريحاتها من قبل مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي)، قبل أن تخضع لجلسة استماع في مجلس الشيوخ، بحسب ما صرح محاميها الثلاثاء.

كرستين فورد الأستاذة الجامعية اتهمت كافانا بمهاجمتها عندما كانا في مدرسة ثانوية، وهي تهمة نفاها القاضي المرشح المفترض لأكبر محكمة أميركية.

اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ والتي تنظر في عملية الترشح، طالبت بجلسة استماع للنظر في التصريحات، وقد أكد البيت الأبيض استعداد كيفانا للخضوع للمساءلة.

وفي رسالة إلى رئيس اللجنة، السيناتور الجمهوري تشاك غراسلي، أكد محامي فورد أنه يجب ان يبدأ التحقيق من قبل مكتب التحقيقات الفدرالي، وقال في الرسالة:"إن التحقيق من قبل الموظفين المكلفين بتطبيق القانون سيضمن أن يتم التحقيق مع مختلف الأطراف من دون تحيز".

وشدد على أنه لا يوجد سبب لتأخير عملية الاستماع لشهادة السيدة فورد ودعوتها للاستماع قبل المثول أمام اللجنة يوم الاثنين.

وقال:"شهادة السيدة فورد ستعكس ذكرياتها حول الواقعة، لذا من غير المنطقي وجود تأخير عملية الاستماع".

الديمقراطيون كانوا قد رفضوا ترشيح كافانا، كما طالبوا بتحقيق من قبل مكتب التحقيقات الفدرالي، بينما رفض الجمهوريون هذا المطلب، حيث أكد ترامب بأنه لا داعي لتدخل (أف بي آي) بهذا الموضوع.

المزيد من الأخبار حول القضية:

امرأة تتهم مرشح ترامب لعضوية المحكمة العليا بسوء السلوك الجنسي

رسالة من 65 امرأة لدعم مرشح ترامب للمحكمة العليا بعد اتهامه بالتحرش

جلسة الاستماع هذه بالنسبة للديمقراطيين فرصة كبيرة لضرب فرص نجاح القاضي بترأس المحكمة، حيث يسعى ترامب إلى نقل السلطة الفدرالية إلى صفه.

ترامب كان قد غرد :"المحكمة العليا أحد الأسباب الرئيسية لانتخابي، أتمنى لو أن الناخبين الجمهوريين وآخرين يراقبون، ويدرسون ألاعيب الديمقراطيين".

كافانا كان قد كتب في حستبه على تويتر طلب اللجنة القضائية بضرورة مثول السيدة فورد أمامها لجلسة استماع

وكانت اللجنة قد أقرت في السابع من الشهر الجاري ضرورة خضوع كافانا لجلسة استماع حول الاتهامات المقدمة ضده