عاجل

عاجل

الخطر ما زال قائما في ولايتين أمريكيتين بعد الإعصار فلورنس

تقرأ الآن:

الخطر ما زال قائما في ولايتين أمريكيتين بعد الإعصار فلورنس

الخطر ما زال قائما في ولايتين أمريكيتين بعد الإعصار فلورنس
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

(رويترز) - حذرت هيئة الطقس الوطنية الأمريكية من وصول منسوب المياه في جميع الأنهار والمجاري المائية في ولايتي ساوث كارولاينا ونورث كارولاينا الأمريكيتين إلى قمته يوم الأحد كما سيظل عند مستوى الخطر لأيام بعد أن ضرب الإعصار فلورنس اليابسة منذ أكثر من أسبوع مما أدوى بحياة 40 شخصا على الأقل.

وقال بوب أورافيتش خبير الأرصاد الجوية بمركز توقعات الطقس في كوليدج بارك بماريلاند في وقت مبكر صباح يوم الأحد "لم ينته الأمر بعد... لن يصل منسوب المياه في أجزاء كبيرة من الأنهار قرب الساحل إلى قمته قبل بداية الأسبوع على الأقل وربما في وقت لاحق".

وأضاف "كل هذه المياه ستحتاج فترة كي تنحسر... يمكن أن تحدث أضرار".

ويعد مسؤولون في بلدات ومدن بساوث كارولاينا ونورث كارولاينا أكياس رمال ويضعون اللمسات الأخيرة على إجراءات توفير طائرات للإجلاء وهم يتابعون بعض الأنهار التي ارتفع منسوب المياه فيها جراء هطول الأمطار الغزيرة يوم السبت.

وفي كونواي بساوث كارولاينا التي زارها الرئيس دونالد ترامب الأسبوع الماضي أوضحت صور المياه وهي تضرب منازل في منطقة يتم إخلاء السكان منها.

وقالت قناة تابعة لشبكة (سي.بي.إس) إنه في مقاطعة هوري استخدم بعض السكان قوارب للوصول إلى منطقة آمنة مع فيضان نهر واكاماو في مناطق سكنية.

وأودت العاصفة بحياة 40 شخصا على الأقل معظمهم في نورث كارولاينا.

وقال مسؤولون بالولاية إنه تم انقاذ نحو خمسة آلاف شخص في أنحاء نورث كارولاينا بقوارب وطائرات هليكوبتر منذ أن ضربت العاصمة اليابسة وهو ما يزيد عن مثلي من تم انقاذهم جراء الإعصار ماثيو قبل عامين. وما زال الآلاف يقيمون في ملاجئ مؤقتة.

وقالت إدارة النقل في الولاية إن نحو 550 طريقا ما زالت مغلقة.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة