لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

بورنموث يهزم بالاس 2-1 بفضل ركلة جزاء قرب النهاية

بورنموث يهزم بالاس 2-1 بفضل ركلة جزاء قرب النهاية
جونيور ستانيسلاس لاعب بورنموث يحتفل بتسجيل هدف فريقه الثاني في مرمى منافسه كريستال بالاس بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاثنين. تصوير: جون سيبلي. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

(رويترز) - سجل البديل جونيور ستانيسلاس هدفا من ركلة جزاء في الدقيقة 87 ليقود بورنموث للفوز 2-1 على ضيفه كريستال بالاس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاثنين.

وحقق بورنموث فوزه الرابع في سبع مباريات ليتقدم إلى المركز السابع وبفارق نقطتين فقط عن توتنهام هوتسبير وأرسنال.

ووضع ديفيد بروكس، المنضم من شيفيلد يونايتد هذا الصيف، أصحاب الأرض في المقدمة بعد خمس دقائق من البداية بتسديدة رائعة بقدمه اليسرى بعد تمريرة متقنة من كالوم ويلسون.

وأدرك بالاس التعادل في الدقيقة 55 بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء عبر الهولندي باتريك فان أنهولت بعد تمريرة ويلفريد زاها.

لكن الفريق اللندني احتاج إلى تألق حارسه الويلزي وين هينيسي لإنقاذه من فرصتين خطيرتين لحرمان بورنموث من العودة للتقدم.

وقبل النهاية بثلاث دقائق احتسب الحكم مايك دين ركلة جزاء إثر دفع مامادو ساكو لجيفرسون ليرما لاعب بورنموث بيده داخل المنطقة ليحرز منها ستانيسلاس هدف الفوز وينتزع ثلاث نقاط ثمينة لفريقه.

وقال إيدي هاو مدرب بورنموث "كان الشوط الثاني صعبا. بالاس لعب بشكل رائع واحتجنا إلى بعض الوقت حتى نستعيد مستوانا. عندما حدث ذلك صنعنا مجموعة من الفرص الرائعة وحققنا فوزا رائعا".

وشعر روي هودجسون مدرب بالاس أن فريقه لم يكن محظوظا في عدم الخروج بالتعادل على الأقل.

وقال مدرب إنجلترا السابق "لعبنا بشكل رائع لذا من المحبط أن تنتهي المباراة بالخسارة بعد ارتكاب ركلة جزاء. لقد أخطأنا ودفعنا ثمن ذلك".

وأضاف "أعتقد أننا قدمنا ما يكفي في الشوط الثاني للعودة إلى أجواء المباراة وكنا نستحق الحصول على نقطة واحدة على الأقل".

ويملك بالاس سبع نقاط من سبع مباريات ويحتل المركز 13.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة