عاجل

سيدة فرنسية تفقد بصرها خلال منافسات رايدر كوب للغولف

 محادثة
سيدة فرنسية تفقد بصرها خلال منافسات رايدر كوب للغولف
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

لم تكن كوريين ريماندي البالغة من العمر 49 عاما تظن أن تكون رياضة الغولف التي تعشقها سببا في الإعاقة التي ستحملها منذ حضورها منافسات البطولة الأوروبية المفتوحة للغولف التي تجري في ضواحي العاصمة الفرنسية باريس. هذه الفرنسية العاشقة لرياضة الغولف والتي تعيش مع زوجها في مصر أتت إلى فرنسا خصيصا لحضور فعاليات المنافسة، غير أن حياتها لن تعود أبدا لما كانت عليه من قبل بعد هذا اليوم المشؤوم الذي فقدت فيه عينها اليمنى بسبب الكرة التي تلقتها على وجهها. والغريب في الأمر أن هذا الحادث تسبب فيه أحد اللاعبين المتألقين في رياضة الغولف الأمريكي بروكس كويبكا.

بالنسبة لكويبكا، الأمر لا يصدق ولكنه لما علم أن كرته تسببت في حرمان كوريين ريماندي من نعمة البصر، قال إن هذا اليوم هو "الأسوأ" في حياته وقدم اعتذاره للسيدة.

الضحية نقلت على إثر الحادث الذي وقع الجمعة إلى المستشفى حيث خضعت لعملية جراحية بعد إصابتها بكسر في المدار الأيمن للعين وانفجار مقلة العين وتمكن الجراحون من خياطها. ولكن لسوء حظ كوريين لم تكن هذه الجراحة كافية لإنقاذ بصرها لأن الإصابة أثرت بشكل كبير على مقلة العين.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

وقررت الضحية أن تتابع المنظمين قضائيا ورفعت دعوى الثلاثاء لدى محكمة مدينة ليون في فرنسا بتهمة التسبب في جروح غير عمدية والإهمال في احترام شروط السلامة.

من جهتها أكدت إدارة تنظيم البطولة المفتوحة للغولف أنها ستقوم بالتحقيق في هذا الحادث مع اتخاذ كافة الإجراءات حتى لو استغرق الأمر بعض الوقت.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox