عاجل

عاجل

المرشح اليميني لرئاسة البرازيل يرفض تخفيف حدة خطابه بعد تصدر الجولة الأولى

تقرأ الآن:

المرشح اليميني لرئاسة البرازيل يرفض تخفيف حدة خطابه بعد تصدر الجولة الأولى

المرشح اليميني لرئاسة البرازيل يرفض تخفيف حدة خطابه بعد تصدر الجولة الأولى
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

ريو دي جانيرو (رويترز) - قال المرشح اليميني المتطرف في انتخابات الرئاسة البرازيلية جايير بولسونارو يوم الاثنين إنه سيلتزم بلهجته الحادة في حملته للجولة الثانية من الاقتراع الذي يشهد تنافسا مريرا، وذلك بعد أن دفع أداؤه القوي في الجولة الأولى الأسواق المالية للارتفاع.

وكاد بولسونارو، وهو قائد سابق في الجيش ومشرع مخضرم، أن يفوز بالرئاسة من الجولة الأولى التي أجريت يوم الأحد، إذ حصل على 46 في المئة من الأصوات مقابل 29 في المئة للمرشح اليساري فرناندو حداد، في تحول كبير نحو اليمين في أكبر دولة بأمريكا اللاتينية.

وبما أن أيا من المرشحين لم يحقق الأغلبية المطلقة، فسيواجه بوسونارو حداد، رئيس بلدية ساو باولو السابق الذي يمثل حزب العمال، في جولة الإعادة في 28 أكتوبر تشرين الأول.

ودعا بعض أنصار بولسونارو المرشح اليميني إلى تخفيف حدة رسالته لضمان الفوز، لكنه قال إنه سيلتزم بخطابه المتشدد بشأن الجريمة والفساد الذي وجد صدى لدى الناخبين. وكثير من سكان البرازيل، خامس أكبر دولة من حيث عدد السكان في العالم، محبطون من الأحزاب التقليدية.

وقال بولسونارو في مقابلة إذاعية "لا يمكن أن أتحول إلى جايير الصغير(مرشح) السلام والحب، وهو ما سيكون خيانة لهويتي".

وحملت كلماته انتقادا مستترا للرئيس السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا الذي تخلى عن لهجته اليسارية الحادة ليفوز بالرئاسة في 2002، ووصف نفسه بأنه مرشح "السلام والحب".

وقفز مؤشر بوفيسبا الرئيسي في البرازيل خمسة بالمئة بقيادة مكاسب في خانة العشرات حققتها شركة النفط الوطنية وشركات الطاقة الحكومية التي قال مستشارو بولسونارو أنهم سيخصحصونها.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة