عاجل

عاجل

بورصة مصر تتراجع لأدنى مستوى في 12 شهرا تحت ضغط عمليات بيع

تقرأ الآن:

بورصة مصر تتراجع لأدنى مستوى في 12 شهرا تحت ضغط عمليات بيع

بورصة مصر تتراجع لأدنى مستوى في 12 شهرا تحت ضغط عمليات بيع
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من أبينايا فيجاياراجافان

(رويترز) - هبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 3.6 في المئة يوم الاثنين مسجلا أدنى مستوياته في 12 شهرا، تحت ضغط ضعف الأسواق الناشئة وعمليات بيع من مستثمرين محليين لتغطية مراكز مالية، بينما ارتفعت البورصة السعودية بدعم من أسهم البنوك.

وانخفض 29 سهما من الأسهم الثلاثين المدرجة على قائمة المؤشر المصري، الذي تراجع 15 في المئة منذ نهاية أغسطس آب، لتبلغ خسائره منذ بداية العام 9.4 في المئة. وسجل المؤشر الأوسع نطاقا للبورصة أداء أفضل وانخفض 1.9 في المئة فقط.

وسجلت البورصة المصرية أداء أقل بكثير من مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة الذي هبط بنحو واحد في المئة.

وكان سهم الشرقية للدخان من بين الأسهم القيادية التي سجلت خسائر كبيرة بتراجعه 4.9 في المئة.

وأظهرت بيانات البورصة يوم الاثنين أن المستثمرين المحليين قاموا بعمليات بيع مكثفة لتغطية مراكز مالية، بينما اشترى المستثمرون الأجانب من غير العرب أسهما مصرية أكثر مما باعوا بفارق كبير.

وقالت رضوى السويفي رئيس البحوث لدى فاروس القابضة "إنه خليط من ضعف الأسواق الناشئة والبيع لتغطية مراكز وإغلاق بعض المراكز".

وأذكى الاضطراب في الأسواق الناشئة قلقا حول نزوح محتمل للأموال من مصر، وخفض قيمة عملة البلاد الجنيه. لكن كثيرا من مديري الصناديق الأجانب يقولون إنهم ما زالوا إيجابيين بشأن السوق على الأجل الطويل، نظرا لتحسن الاقتصاد الأساسي.

وعزا خالد عبد المجيد المدير المشارك لدى مينا كابيتال لإدارة الأصول، ومقرها لندن، هبوط يوم الاثنين إلى خليط من جني الأرباح وضعف الأسواق الناشئة، لكنه أبدى ثقته في أن الانخفاض لن يستمر.

وهوى سهم ممفيس للأدوية 9.5 في المئة بعدما اتسعت خسائر الشركة في الربع الأول على أساس سنوي.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.6 في المئة، مع صعود سهمي مصرف الراجحي ومجموعة سامبا المالية 1.6 في المئة لكل منهما.

لكن سهم اتحاد اتصالات (موبايلي) هبط 2.3 في المئة، بعدما قالت شركة الاتصالات إن الجهة التنظيمية أمرتها بوقف بيع بعض المنتجات لعملاء جدد، نظرا لأنها أخفقت في تعيين عدد كاف من المواطنين السعوديين في المناصب الكبيرة فيها.

وارتفع سهم المتحدة للإلكترونيات أثنين في المئة، بعدما سجلت الشركة صافي ربح فصلي بلغ 30.9 مليون ريال (8.2 مليون دولار)، ارتفاعا من 26.1 مليون ريال العام الماضي، بينما زادت الإيرادات أيضا.

وتراجع سهم المراعي 2.9 في المئة، بعدما سجلت أكبر شركة منتجات ألبان في منطقة الخليج هبوطا في أرباح الربع الثالث من العام يوم الأحد.

وواصل سهم المتقدمة للبتروكيماويات خسائره ليغلق منخفضا 2.1 في المئة بعدما سجلت الشركة يوم الأحد هبوطا طفيفا في صافي الربح الفصلي.

وتراجع مؤشر سوق دبي 0.6 في المئة، بعدما بددت أسهم البنوك مكاسبها المبكرة. وانخفض سهم بنك الإمارات دبي الوطني 1.6 في المئة.

وهوى سهم الرمز كوربوريشن 6.1 في المئة بعدما قالت الشركة إنها تخارجت من حصتها البالغة 17.8 في المئة في تكافل الإمارات للتأمين، بعد أن حققت العائد المستهدف.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

- السعودية.. زاد المؤشر 0.6 في المئة إلى 7939 نقطة.

- دبي.. هبط المؤشر 0.6 في المئة إلى 2775 نقطة.

- أبوظبي.. زاد المؤشر 0.3 في المئة إلى 5003 نقاط.

- قطر.. تراجع المؤشر 0.3 في المئة إلى 9820 نقطة.

- الكويت.. ارتفع المؤشر 0.04 في المئة إلى 5309 نقاط.

- البحرين.. صعد المؤشر 0.1 في المئة إلى 1325 نقطة.

- سلطنة عمان.. انخفض المؤشر 0.2 في المئة إلى 4505 نقاط.

- مصر.. هبط المؤشر 3.6 في المئة إلى 13604 نقاط.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة